تشديد الرقابة على حركة يمينية متطرفة بألمانيا

الخميس 2017/01/26
تشديد الرقابة الأمنية

برلين – وصفت وزارة الداخلية الألمانية حركة مواطني الإمبراطورية الألمانية أو “مواطني الرايخ الألماني” بأنها تمثل خطرا يمينيا يستلزم التعامل معه على محمل الجد.

وقال المتحدث باسم الوزارة، يوهانس ديمروت ، الأربعاء، إنه تتم مراقبة الحركة من الاستخبارات الداخلية بألمانيا، منذ الخريف الماضي، بناء على مبادرة وزير الداخلية توماس دي ميزير.

وتابع “إن ذلك يعد تعبيرا عن أنه يتم التعامل مع هذه الحركة اليمينية المتطرفة على محمل الجد، وأنه يتم اعتبارها خطيرة للغاية”. وشدد ديمروت على ضرورة عدم الاستهانة بالخطر الصادر من الجانب اليميني، موضحا أن الأعداد الأخيرة للمنتمين إلى هذا التيار تظهر ذلك.

وبحسب صحيفة “تاجس شبيجل” الألمانية، يزداد عدد هؤلاء الأشخاص وسوف يصبحون مسلحين.

وذكرت الصحيفة، استنادا إلى دوائر أمنية، أن عدد اليمينين الذين يميلون للعنف ازداد إلى 12100 شخص في العام الماضي، ويعد ذلك أكثر من نصف عدد الأشخاص المنتمين إلى هذا التيار والبالغ عددهم تقريبا 23 ألف شخص.

يذكر أن الاستخبارات الداخلية بألمانيا ذكرت أن عدد اليمينيين المتطرفين في عام 2015 بلغ 22600 شخص، تم تصنيف 11800 شخص منهم على أنهم يميلون للعنف.

5