تشرين الثاني.. شهر سرقات المنازل في بريطانيا

السبت 2013/11/02
اللصوص أكثر اقداماً على سرقة المنازل أثناء النهار

لندن – كشف تقرير جديد أمس الجمعة أن تشرين الثاني/نوفمبر هو شهر سرقات المنازل في بريطانيا، ويتم خلاله السطو على منزل كل دقيقتين.

ووجد التقرير، الذي نشرته صحيفة ديلي ميل البريطانية، أن الفترة بين منتصف الليل والساعة الواحدة صباحاً هي الوقت المناسب لقيام اللصوص بالتسلل إلى الممتلكات المحلية في المملكة المتحدة وسرقة ما يقع بين أيديهم من مقتنياتها.

وقال إن بيانات تم الحصول عليها من الشرطة البريطانية بموجب قانون حرية المعلومات أظهرت أن واحدة من كل 10 عمليات سطو على المنازل تقع خلال تشرين الثاني/نوفمبر وبمعدل منزل في كل دقيقتين.

وأضاف التقرير أن الشقق في الطوابق الأرضية والسفلية في العمارات السكنية هي الأكثر عرضة للسطو وبمعدل 48 % أكثر من الشقق الأخرى، في حين تُعتبر المنازل شبه المنفصلة وشقق الطوابق العليا الأقل عرضة لعمليات السطو.

وأشار إلى أن اللصوص هم أكثر اقداماً على سرقة المنازل أثناء النهار حين يتأكدون من أنها غير مأهولة، وتقع 31 % من عمليات السطو على المنازل خلال الفترة بين الساعة الحادية عشرة صباحاً والخامسة مساءً، غير أن الوقت المفضل من قبلهم للسطو على المنازل هو بين منتصف الليل والواحدة صباحاً.

وقال التقرير إن شرطة جنوب ويلز سجلت ارتفاعاً بلغ 29 % في عمليات السطو على المنازل خلال العام الماضي بالمقارنة مع 2011، في حين سجّلت شرطة مقاطعة كنت ارتفاعاً بلغ 11 %، وشرطة مقاطعة يوركشاير الجنوبية ارتفاعاً بلغ 3 %.

وأضاف أن شرطة وادي التايمز، أكبر قوة للشرطة في إنكلترا، سجّلت وقوع 7579 عملية سطو على المنازل في العام الماضي، وقع 30 % منها خلال وجود الضحايا في منازلهم وطالت المواد الكهربائية وعلى رأسها الحواسيب المحمولة والكاميرات، والتي شكّلت 41 % من السرقــات، تلاها المــال (33 %)، والمجوهــرات ( 31 %)، والهواتف النقالة (15 %).

24