تشعبات الملف الإيراني محل تشاور عماني كويتي

الثلاثاء 2017/02/21
علاقات طيبة

مسقط - أجرى أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الإثنين في العاصمة العمانية مسقط، مباحثات مع سلطان عمان قابوس بن سعيد لخصت وكالة الأنباء الكويتية محتواها بـ"العلاقات الطيبة التي تربط دولة الكويت وسلطنة عمان والتعاون المثمر بينهما في مختلف المجالات".

غير أنّ متابعين للشأن الخليجي لم يفصلوا زيارة أمير الكويت إلى سلطنة عمان عن الأحداث والمتغيرات الكثيرة في المنطقة وحولها، وتحديدا الملف الإيراني، وبروز ملامح استراتيجيا خليجية أميركية مشتركة لمواجهة سياسات طهران وتدخلاتها في المنطقة.

ويسند هذا الطرحَ أن الزيارة جاءت أياما قليلة بعد جولة خليجية للرئيس الإيراني حسن روحاني قادته إلى مسقط والكويت.

وتشترك عمان والكويت في احتفاظهما بعلاقات جيّدة مع طهران تختلف عن العلاقة المتوتّرة بين إيران وباقي دول مجلس التعاون.

ولا يُستبعد في ضوء ذلك أن تكون القيادتان الكويتية والعمانية بصدد التنسيق لوضع معادلة -تبدو صعبة- تخفّض التوتر بين دول الخليج وإيران بإقناع الأخيرة بوجوب قطع خطوات عملية باتجاه إعادة بناء الثقة مع جيرانها الخليجيين.

3