تشغيل تجريبي لمطار العاصمة الإدارية المصرية

وزير الطيران المدني المصري يؤكد أن مطار العاصمة الإدارية سيساهم في تحقيق نقلة تنموية شاملة في المنطقة.
الأربعاء 2019/07/10
بوابة العبور نحو المستقبل

القاهرة - دشنت القاهرة الثلاثاء التشغيل التجريبي لمطار العاصمة الدولي بعد هبوط أول رحلة طيران داخلية لشركة مصر للطيران للخطوط الداخلية والإقليمية (إكسبرس).

وذكرت وزارة الطيران المدني أن المطار يعد واحدا من أهم المطارات المصرية الجديدة وسيساهم في دعم مسيرة التنمية بشكل كبير ليكون بوابة للعبور نحو المستقبل.

وقال وزير الطيران المدني يونس المصري إن “مطار العاصمة الإدارية سيساهم في تحقيق نقلة تنموية شاملة في المنطقة”.

ويتصل المطار بمشروع محور تنمية قناة السويس ومنطقة العين السخنة الصناعية التي تضم موانئ بحرية هامة، والتي تعد ملتقى للتجارة العالمية وقلعة للصناعة والاستثمار ومقصدا سياحيا جذابا.

ومن المقرر أن يستقبل المطار قريبا عددا من الرحلات الجوية، حيث أن هناك اتجاها لتخفيف الضغط الحالي على مطار القاهرة الدولي عبر مطار العاصمة نظرا لقربه من شمال وشرق القاهرة ويخدم المحافظات المختلفة ومدن شرق القاهرة.

وأشار المصري إلى أنه تم إعداد المطار جيدا بكافة الوسائل الحديثة والمتطورة ليستقبل جميع أحجام الطائرات في الفترة المقبلة.

وأكد أن التشغيل التجريبي للمطار يسمح باختبار المرافق الحيوية بطريقة آمنة ومدروسة حيث يتم التركيز على اختبار كافة الأنظمة التشغيلية، وتحديد المشكلات الفنية ومعالجتها قبل التشغيل الكامل للمطار.

وصمم المطار وفقا لأعلى المعايير الدولية وهو مجهز بأحدث الأنظمة الحديثة لتأمين وإدارة المطارات.

وتحوي هذه البوابة الجوية أحدث أنظمة مراقبة بالكاميرات ترصد أدق التفاصيل وأخرى للمراقبة الحرارية وأنظمة كشف الحقائب إكس راي وأنظمة الإنذار الآلي ضد الحرائق ومنظومة للتعامل مع السيول.

Thumbnail

وأشادت رانيا المشاط وزيرة السياحة بخطوة تشغيل مطار العاصمة الإدارية لموقعه المتميز، الذي سيساهم في تنشيط الحركة السياحية الوافدة إلى مصر بمنطقة العين السخنة ومشروع هضبة الجلالة السياحي العالمي.

وأوضحت أن المطارات الجديدة وخاصة مطاري سفنكس والعاصمة يساهمان في تنشيط حركة السياحة الثقافية وزيارة الأماكن الأثرية وربطها بسياحة الشواطئ.

ومن المتوقع تسيير العديد من الرحلات الدولية والداخلية خاصة مع افتتاح المتحف الكبير.

ويبعد مطار العاصمة بنحو 30 كلم شرق مطار القاهرة الدولي ويربط مطار العاصمة بين طريق القاهرة-السويس عن طريق تقاطع حر، ليحقق الدخول والخروج من المطار بتقاطعات حرة آمنة والحد من الزحام المروري أثناء الدخول أو الخروج من المطار.

وتبلغ مساحة المطار 16 كلم مربع ويحتوي على مبنى رئيسي أقيم على مساحة 5 آلاف متر مربع ويضم مبنى للركاب يتكون من صالة للوصول وصالة مغادرة وصالة لكبار الزوار.

ويسع المطار 300 راكب في الساعة وبه مناطق الجوازات والجمارك والمطاعم والأسواق الحرة ويحتوي على 8 مواقف تسع 400 سيارة و20 حافلة. ويضم 45 مبنى خدميا وإداريا ومحطات تنقية وتحلية المياه ومحطة معالجة الصرف الصحي.

كما يحتوي المطار على برج مراقبة جوي بطول 50 مترا وممر بطول 3.65 كلم وعرض 60 مترا مجهز بمنظومة إنارة ممرات للاستخدام الليلي وأنظمة الهبوط الآلي، بالإضافة إلى أكتاف الممر التي تبلغ 15 مترا من الجانبين ويسع لاستقبال الطائرات من الطراز الكبير.

11