تشكيلي سوري يطلق جائزة تشمل كل الأعمار

الفنان التشكيلي السوري يؤكد أن الجائزة غير ربحية تهدف على تحقيق دفع اجتماعي وثقافي عام.
الثلاثاء 2020/09/08
الجائزة بتمويل شخصي

دمشق – أطلق الفنان التشكيلي السوري سبهان آدم جائزته السنوية في دورتها الأولى تحت عنوان “الخاروف الذهبي”. وتستهدف الجائزة كل الشرائح العمرية من محبي الفن التشكيلي من الهواة والأكاديميين المحترفين.

وقال آدم إن الجائزة “ذات صفة مستقلة غير ربحية بهدف تحقيق نفع اجتماعي وثقافي عام، وستكون بتمويل شخصي بشكل دوري كل عام بهدف دعم وتشجيع المواهب الإبداعية”.

وحول عنوان المسابقة الطريف أوضح آدم أنه استقى كلمة “الخاروف الذهبي” وقيمة الجائزة وإقامتها بشكل سنوي من حلم شاهده فأراد تطبيق كل ما جاء فيه.

ويمكن للمشاركين تقديم إنتاجاتهم الفنية في الرسم والنحت والحفر والاتصالات البصرية والفوتوغراف، أو أي مقترح إبداعي جمالي يُناسب الجائزة كالفنون الحرفية والتطبيقية والخط العربي، مع كامل الحرية للمشاركين بإنجاز الأعمال المشاركة بالخامات والمواد المستخدمة والمقاسات والأفكار التي يريدونها.

ويستمر التقدم للجائزة حتى شهر مارس 2021 على أن يتم نشر الأعمال المقبولة بشكل دوري خلال هذه الفترة على صفحة الفنان آدم على وسائل التواصل الاجتماعي، ليتمكن الجمهور من مشاهدتها والتصويت عليها، ومن بعدها سيتم إعلان أسماء الفائزين المئة بالجائزة في 9 أبريل من العام القادم على أن تسلم الجوائز يومي الـ16 والـ23 من الشهر ذاته.

وسبهان آدم من مواليد محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا، عام 1972، وتتميز لوحاته بوجود نفس من الغرابة، والتدرّج من الجمال إلى القبح، مع التركيز على الأشكال المشوّهة والوجوه الممحوّة المعالم.

ويعدّ آدم أحد أهم فناني ما بعد الحداثة، وهو يعمل الآن بمؤسسة مستقلة يديرها شخصيا ويطبع كتبا فنية فخمة جدا عن أعماله بتمويل ذاتي، فهو رغم تواجده القوي في الساحة الفنية التشكيلية العربية والعالمية، حيث إنه أقام أكثر من 70 معرضا فرديا في الكثير من بلدان العالم، إلّا أنه لا يخضع لأي معيار في تسويق أعماله بل يفرض ما لديه بانسيابية لطيفة كالماء، ممّا أدى إلى عدم هدوء حركة بيع لوحاته إلى درجة أن أكثر من 90 في المئة من إنتاجه غير مصوّر لأنها تباع فور رسمها.

16