تشكيل الائتلاف الحاكم الألماني مهمة عسيرة تمتد حتى عيد الميلاد

السبت 2017/09/30
ميركل تبحث عن حلفاء

برلين – لا يستبعد رئيس مكتب المستشارية الألمانية بيتر ألتماير أن تمتد المفاوضات بشأن تشكيل ائتلاف حاكم في ألمانيا حتى العام المقبل، مع نتائج الانتخابات التي وضعت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل أمام مهمة عسيرة.

وقال ألتماير في تصريحات لمجلة “فوكوس” الألمانية في عددها المقرر صدوره السبت إن مفاوضات الائتلاف الحاكم التي جرت عقب الانتخابات البرلمانية عام 2013 امتدت حتى فترة عيد الميلاد، وأضاف “أتمنى أن يجرى تشكيل الائتلاف الحاكم الجديد خلال ذلك الموعد أيضا، لكن المهم هو المضمون وليس الموعد”. وحذر ألتماير كافة الأحزاب من الدخول إلى مفاوضات الائتلاف بشروط مسبقة، وقال “نوصي كافة الأحزاب بعدم خوض مفاوضات ائتلاف مبكرة”.

ويضم الائتلاف الحالي التحالف المسيحي، الذي تنتمي إليه ميركل، والحزب الاشتراكي الديمقراطي، لكن على ميركل الآن البحث عن حلفاء من أجل تشكيل الائتلاف، بعد أن حصل حزبها على ثلث أصوات الناخبين، على خلاف الانتخابات الماضية التي حصلت فيها على 42 بالمئة من الأصوات.

وأبدت ميركل عقب الانتخابات تفاؤلا بشأن إمكانية تشكيل حكومة مستقرة بحلول الكريسماس قائلة “أنا متفائلة دائما بوجه عام”.

وأعربت غالبية واضحة من الألمان عن تأييدها لتشكيل ما يعرف باسم “ائتلاف جامايكا”، بين التحالف المسيحي، والحزب الديمقراطي الحر وحزب الخضر، وفق استطلاع للرأي نشرت نتائجه القناة الثانية في التلفزيون الألماني (زد دي إف) الجمعة.

وذكرت صحيفة “زود دويتشه تسايتونج” الألمانية أن ألتماير، المقرب من المستشارة ميركل، سيتولى منصب وزير المالية الألماني لفترة مؤقتة عقب خروج الوزير الحالي فولفجانج شويبله. وتعتزم الكتلة البرلمانية للتحالف المسيحي ترشيح شويبله لتولي منصب رئيس البرلمان الألماني (بوندستاج) في 17 أكتوبر المقبل.

ويتوقع مراقبون أن تكون عملية تشكيل الحكومة في غاية التعقيد، ولا سيما بعدما قرر الاشتراكيون الديمقراطيون إثر تحقيق أسوأ نتيجة انتخابية في تاريخهم (20.5 بالمئة) الخروج من الائتلاف والالتحاق بالمعارضة.

وفي خطاب أُرسل إلى كافة أعضاء الحزب الجمعة، اعترف رئيس الحزب مارتن شولتس، الذي كان ينافس ميركل على منصب المستشارية، بأنه كان يفكر في الاستقالة من الحزب كرئيس له عقب هزيمته في الانتخابات.

5