تشكيل جبهة سياسية يمنية لتصويب مسار حكومة هادي

الاثنين 2017/08/14
توحيد كل الجهود لاستعادة الدولة

القاهرة - أعلنت خمسة أحزاب يمنية، من العاصمة المصرية القاهرة، تشكيل ائتلاف سياسي جديد “لاستعادة الدور الفاعل للحياة السياسية اليمنية”.

والأحزاب الخمسة، هي الحزب الاشتراكي، والتنظيم الناصري، وحزب العدالة والبناء، واتحاد القوى الشعبية، والتجمع الوحدوي.

وقال بيان صحافي صادر عن اللجنة التحضيرية إنها “انتهت من إنجاز الوثيقة السياسية للائتلاف الجديد”.

وتابع البيان أن “الوثيقة تضمنت الأسس والمبادئ الرئيسية، على قاعدة إنهاء الانقلاب الذي نفذته جماعة أنصارالله الحوثية، وحلفاءها من القوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح، على حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي الشرعية”.

وقال إنه “من ضمن الأسس التي ينطلق منها الائتلاف الجديد، استعادة الدولة، وتصويب مسار عمل الحكومة الشرعية، واستعادة الديمقراطية التوافقية، والشراكة الوطنية في رسم مستقبل اليمن وفقا لمخرجات الحوار والمبادرة الخليجية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة”.

وأضاف أن “الائتلاف شُكل على قاعدة التوافق الوطني، ورفض كافة أشكال الفساد والعمل خارج القانون”.

وكانت الأحزاب السياسية الخمسة قد عقدت لقاءات مكثفة في القاهرة، للخروج بائتلاف جديد يعيد الحراك السياسي في اليمن، بعد أن توقف تماما مع اندلاع الحرب منذ عامين ونصف العام.

ولا يضم الائتلاف الجديد حزبي المؤتمر الشعبي العام بشقيه، المؤيد للرئيس هادي، والآخر الذي يقوده الرئيس السابق علي عبدالله صالح، بالإضافة إلى حزب الإصلاح اليمني ذراع جماعة الإخوان المسلمين في اليمن الذي يواجه نفورا متزايدا من اليمنيين لولاءاته المتجاوزة لحدود البلد، ولتورّطه في صراعات إقليمية.

ولا تسلم حكومة الرئيس الانتقالي عبدربه منصور هادي من معارضة داخلية وانتقادات متزايدة، بسبب بعدها عن مشاغل سكّان المناطق المحرّرة وفشلها في إعادة الأمن والاستقرار إليها، وفي تأمين الخدمات الأساسية لمواطنيها.

3