تشكيل وحدة أفغانية خاصة لقتال داعش

الخميس 2016/01/07
الوحدة ستحول ننكرهار إلى مقبرة لداعش

كابول - شكلت أفغانستان وحدة خاصة من أجل مكافحة تنظيم داعش، الذي زاد من نشاطه في ولاية ننكرهار شرقي البلاد، وسط ضعف واضح للقوات الحكومية للتصدي لحركة طالبان.

وقال نائب وزير الدفاع الأفغاني معصوم ستانيكزاي، خلال زيارته الولاية بمناسبة بدء الوحدة عملها، إن “القوة المؤلفة من 750 عنصرا ستحول ننكرهار إلى مقبرة لداعش قريبا”.

ولفت ستانيكزاي إلى أن الوحدة المجهزة بأسلحة ثقيلة وعربات مدرعة تعد كافية لمكافحة داعش مشيرا إلى أن القوات الجوية ستزيد من ضرباتها للتنظيم أيضا.

وظهر التنظيم في الأشهر الأولى من العام الماضي في ننكرهار، لكن كابول وقوات الناتو لم تأخذ ذلك في البداية على محمل الجد، إلا أن الفترة الأخيرة أظهرت خطورته الكبيرة على أفغانستان.

وتشهد الولاية بشكل متكرر اشتباكات بين القوات الأفغانية وعناصر التنظيم، وأخرى بين حركة طالبان وداعش.

وكان قائد قوات الناتو في أفغانستان جون كامبل، قال في وقت سابق إن “داعش يشكل خطرا على أفغانستان، ويسعى لأن يستخدم ننكرهار كمركز له”.

5