تشلسي يصطدم بمانشستر يونايتد في موقعة الموسم

الأحد 2013/08/25
نزال يحبس الأنفاس بين "البلوز" و"الشياطين الحمر"

لندن- بعد جولة واحدة من انطلاق فعاليات الموسم الحالي في الدوري الإنكليزي لكرة القدم، تشهد المسابقة مواجهة من العيار الثقيل يوم غد الإثنين عندما يصطدم مانشستر يونايتد حامل اللقب بفريق تشلسي في ختام مباريات المرحلة الثانية من المسابقة. ويتصدر تشلسي جدول المسابقة حاليا برصيد ست نقاط من انتصارين متتاليين حيث خاض مباراة مقدمة أمام أستون فيلا من المرحلة الثالثة.

يعيش الدوري الإنكليزي لكرة القدم على وقع أول صدام كبير بين مانشستر يونايتد حامل اللقب وتشلسي ثالث الموسم الماضي وحامل لقب الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ"، في ختام المرحلة الثانية.

وستكون مواجهة "أولد ترافورد" بين فريقين منافسين بشراسة على اللقب. مانشستر يونايتد حامل اللقب خمس مرات في السنوات السبع الأخيرة تركه مدربه السير أليكس فيرغوسون معتزلا بعد مسيرة أسطورية وجلب بدلا منه مواطنه ديفيد مويز. أما تشلسي بطل 2005 و2006 و2010، فاستعاد مدربه السابق البرتغالي جوزيه مورينيو بعد طلاقه مع ريال مدريد الأسباني.

وجاءت عودة البرتغالي جوزيه مورينيو إلى منصب المدير الفني لتشلسي لتضاعف من طموحات جماهير الفريق وقدرته على المنافسة بقوة لاستعادة لقب البطولة. ووصف ديفيد مويز المدير الفني الجديد لفريق مانشستر يونايتد المواجهات الصعبة التي يواجهها الفريق في المراحل الأولى بالمسابقة هذا الموسم بأنها أصعب بداية للفريق في أي موسم بالدوري الإنكليزي منذ 20 عاما. ويحتاج مورينيو إلى تحديد شكل هجوم الفريق حيث دفع بالمهاجم الأسباني فيرناندو توريس في أولى مباريات الفريق في المسابقة ولكنه منحه راحة من مباراة أستون فيلا وأعطى الفرصة لزميله ديمبا با. ويمتلك مورينيو خيارا هجوميا آخر يتمثل في روميلو لوكاكو كما لجأ المدرب البرتغالي إلى حيله القديمة من خلال تقديم عرض إلى مانشستر يونايتد لضم المهاجم الإنكليزي الدولي واين روني.

وقال مورينيو إنه سينتظر لما بعد مباراة الغد ليتقدم بعرض آخر لضم روني بينما أكد مانشستر يونايتد أن روني ليس للبيع مشيرا إلى أن اهتمام تشلسي ورغبته يأتيان من قبيل صناعة المشاكل لمانشستر في هذا التوقيت. وينتظر أن يشارك روني على الأقل لبعض الوقت في مباراة الغد والتي يسعى من خلالها مانشستر يونايتد إلى تحقيق فوزه الثاني على التوالي ومزاحمة تشلسي على القمة.

يوناتيد حقق فوزا كبيرا في المرحلة الأولى على أرض سوانزي سيتي 4-1 كان نصيب الهولندي روبن فان برسي هداف الموسمين الماضيين ثنائية منها. ولطالما شهدت مواجهات الفريقين منافسة ضارية، ويمكن اعتبار تشلسي عقدة ليونايتد على أرضه، وكانت آخر انتصاراته في نهاية الموسم الماضي بهدف وحيد.

لكن جناح يونايتد الويلزي راين غيغز لن يسمح بتكرار ابتعاد فريق مورينيو عن "الشياطين الحمر" في بداية الموسم: "خلال فترة مورينيو كانوا يحققون بداية قوية ويبتعدون عنا بفارق كبير. ستكون بدايتنا قوية، لكننا حققنا فوزا جيدا على سوانزي في المرحلة الأولى". ورغم أن الموسم لا يزال في بدايته، اعتبر حارس تشلسي التشيكي بتر تشيك أن الفوز على يونايتد سيمنح فريقه أفضلية في الصراع على اللقب: "ربحنا مباريات في مانشستر وخسرنا مرات أخرى. أي فوز على خصمنا ولو في مرحلة مبكرة سيساعدنا في الصراع على اللقب".

ويحل مانشستر سيتي ضيفا على كارديف سيتي اليوم الأحد في اختبار يبدو أكثر سهولة لفريق مانشستر الذي استهل مسيرته في البطولة بفوز ساحق 4-0 على نيوكاسل مطلع هذا الأسبوع. ومع إصابة فينسنت كومباني قائد الفريق، سيكون التشيلي مانويل بيليغريني المدير الفني لمانشستر سيتي في حاجة إلى تعديل خط الدفاع قبل مباراة كارديف.

23