تشيفرين يضمن ولاية ثانية على رأس الاتحاد الأوروبي

الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يعلن أسماء المرشحين لمناصب قيادية بعد انتهاء مهلة الترشح ولم يجد رئيسه ألكسندر تشيفرين أي منافسة على مقعده.
الجمعة 2018/11/09
تشيفيرين هو المرشح الوحيد للانتخابات التي ستجرى في فبراير المقبل

لوزان (سويسرا)- سيفوز ألكسندر تشيفرين رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بفترة ولاية جديدة في منصبه في ظل عدم تقدم أي مرشح لمنافسته قبل إقامة الجمعية العمومية في فبراير.

وأعلن الاتحاد الأوروبي أسماء المرشحين لمناصب قيادية بعد انتهاء مهلة الترشح الأربعاء ولم يجد تشيفرين أي منافسة على مقعده. وأصبح المحامي السلوفيني تشيفرين البالغ عمره 51 عاما رئيسا للاتحاد الأوروبي في 2016 بعد التفوق في الانتخابات على الهولندي مايكل فان براغ.

وأقيمت الانتخابات السابقة بعدما قررت لجنة القيم بالاتحاد الدولي (الفيفا) إيقاف الفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي السابق بسبب مخالفات للوائح القيم. ويتعين على تشيفرين أيضا أن يرد في المستقبل على الانتقادات حول عدم توازن مفترض في المسابقات الأوروبية بين الأندية في الدوريات الكبرى، وتلك التي تلعب في البطولات الصغرى.

ولم يجد المجري ساندور تشانيي منافسة أيضا على منصبه كنائب لرئيس الفيفا عن أوروبا، لكن الأمر لم يكن كذلك بالنسبة لنائب رئيس الفيفا الذي يمثل الاتحادات البريطانية الأربعة.

وسيتنافس على هذا المقعد غريج كلارك من الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم مع ديفيد مارتن من أيرلندا الشمالية. وسيقام التصويت خلال الجمعية العمومية للاتحاد الأوروبي في روما في السابع من فبراير.

ويسعى إنفانتينو لولاية ثانية على رأس الهيئة الدولية، وتقدم بترشيحه للانتخابات التي ستجرى في باريس في يونيو 2019. وتقدم السويسري في الفترة الأخيرة بعدد من الاقتراحات المثيرة للجدل، لا سيما ما يتعلق منها بتوسيع كأس العالم للأندية وتعديل صيغتها، واستحداث دوري عالمي للأمم.

وفي حال اعتماد اقتراح إنفانتينو بإقامة كأس عالم للأندية بمشاركة 24 فريقا مرة كل أربعة أعوام، يتوقع أن تنافس المسابقة الجديدة، دوري أبطال أوروبا الذي ينظمه الاتحاد القاري في كل موسم، ويعد بمثابة المصدر الرئيسي لمداخيله.

23