تشيلسي.. وجهة جديدة تظهر في مستقبل توماس توخيل

كثر السجال في الفترة الأخيرة حول مستقبل توماس توخيل الذي يعد أحد أبرز الأسماء التدريبية المتاحة حاليا، حيث ارتبط بالانضمام لكبار الأندية الأوروبية وقيادة أحدها في بداية الموسم القادم.
الأربعاء 2018/03/28
شكرا لاهتمامكم

برلين - ارتبط اسم توماس توخيل، مدرب بوروسيا دورتموند الألماني السابق، بقيادة العديد من الأندية الأوروبية في الموسم الجديد سواء داخل البوندسليغا أو خارجها.

وكانت تقارير قد رشحت توخيل لقيادة بايرن ميونخ الألماني خلفا لمدربه الحالي المخضرم يوب هاينكس، وأرسنال الإنكليزي في ظل غموض مستقبل مدربه التاريخي أرسين فينغر، وأيضا باريس سان جرمان الفرنسي الذي فشل مدربه أوناي إيمري في تحقيق الحلم الأوروبي في موسمين متتاليين.

إلا أن وسائل الإعلام الألمانية طرحت وجهة جديدة لتوماس توخيل، بعد ما كشفت عن معلومات تفيد بأن توخيل ترك انطباعا جيدا بعد اجتماع له مع مارينا غرانوفسكايا مديرة تشيلسي. وقد بدأ مسؤولو البلوز المفاوضات بالفعل مع توخيل مطلع الموسم الجاري، في ظل تردد أنباء عن رحيل المدرب الحالي أنطونيو كونتي عن قيادة تشيلسي في الصيف القادم، بعدما قاده للتتويج بلقب الدوري الإنكليزي.

بات مستقبل المدرب متأرجحا ما بين التحول للعاصمة الفرنسية باريس وتولي قيادة باريس سان جرمان خلفا للمدرب الإسباني أوناي إيمري الذي أخفق لموسمين على التوالي في الوصول بعيدا في دوري الأبطال، في حين يتبقى هناك إمكانية كبيرة لتحول توخيل إلى لندن، ولكن للجانب الأزرق، فريق تشيلسي، ليخلف المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي في قيادة تشيلسي بعد موسم تراجعت فيه نتائج البلوز كثيرا وأصبح الفريق مهددا بالفشل في الوصول لدوري الأبطال بوجوده خارج المربع الذهبي للبريميرليغ بفارق 5 نقاط عن صاحب المركز الرابع حاليا مع تبقي 8 مباريات للفريق على نهاية الموسم. ويحيط بمستقبل كونتي الكثير من الشكوك منذ بداية الموسم، وكانت وسائل الإعلام الإنكليزية تكهنت سابقا وبصفة مستمرة في ذلك بأن إدارة النادي ستتجه لاستبدال المدرب الذي لا يزال لديه عقد مع البلوز حتى عام 2019.

المدرب صاحب الـ44 عاما دون أي ناد منذ تركه وظيفة تدريب بوروسيا دورتموند في مايو 2017، بعد أن قاد الفريق في موسمين لاحتلال المركزين الثاني والثالث، بالإضافة للتويج ببطولة كأس ألمانيا. ومع اختلاف توخيل مع إدارة ناديه الألماني السابق، فقرر ترك منصبه بنهاية الموسم الماضي، وظل دون عمل على الرغم من ارتباط العديد من الأندية بانتدابه، مثل ويست هام وإيفرتون بالإضافة لأندية ألمانية، لكن توخيل فضّل رفض كل العروض في انتظار عرض من ناد كبير.

رفض توخيل لتدريب بايرن ميونخ خلفا للمخضرم يوب هاينكس، جاء ليحصر أسماء الأندية الكبيرة التي ارتبط بتدريبها

وجاء خبر رفض توخيل لتدريب بايرن ميونخ بداية من الموسم القادم خلفا للمخضرم يوب هاينكس، ليحصر أسماء الأندية الكبيرة التي ارتبط بتدريبها، وهي الأندية التي بنسبة كبيرة ستقوم بتغيير إدارتها الفنية في الموسم القادم. ويبعد أرسنال حاليا في جدول ترتيب الدوري الإنكليزي عن المراكز المؤهلة لدوري الأبطال بـ13 نقطة، في حين يبقى أمل الفريق في الوصول للمسابقة الأوروبية الكبرى عبر التتويج بلقب مسابقة الدوري الأوروبي التي يستمر فيها الفريق بالمنافسة على لقبها بتواجده في دور الـ8، وإن كان هذا يبدو هدفا صعبا في وجود فرق أقوى فنيا من أرسنال وعلى رأسهم أتلتيكو مدريد.

الخيار الأكثر احتمالا

يبدو باريس سان جرمان الخيار الأكثر احتمالا لتوخيل. لأن بقاء المدرب أوناي إيمري للموسم القادم يبدو شبه مستحيل، وخصوصا مع خيبة الخروج من دوري أبطال أوروبا في مرحلة الدور الـ16، ضد ريال مدريد الإسباني. وتزداد التأكيدات حول نهاية مستقبل إيمري مع تصريحات الظهير الأيمن البلجيكي للنادي الباريسي، توماس مونييه، حول إيمري في مؤتمر صحافي للمنتخب البلجيكي. عندما سُئل عن خططه المستقبلية مع ناديه، فأجاب “ما زلت أنتظر، وستتغير أشياء كثيرة، مثل المدرب”.

وفي السياق ذاته أبرزت الصحف الألمانية الصراع بين ناديي بايرن ميونخ وبوروسيا دورتموند، للحصول على خدمات رالف هازنهاتل، المدير الفني لفريق لايبزيغ بعد نهاية الموسم الجاري. ويتطلع الناديان للتعاقد مع مدرب دائم، نظرا لانتهاء عقدي يوب هاينكس وبيتر شتوغر المؤقتين في الصيف المقبل. وتصدرت صورة هازنهاتل صحيفة فوسبال بيلد، التي عنونت “معركة بين بايرن ودورتموند للفوز بخدمات هازنهاتل”.

صراع جديد

كشفت تقارير صحافية ألمانية، عن وجود صراع جديد بين بايرن ميونخ وغريمه التقليدي بوروسيا دورتموند، خلال الفترة الحالية. وحسب صحيفة بيلد الألمانية، فإن قطبي الكرة الألمانية، يتصارعان على التعاقد مع رالف هازنهاتل المدير الفني لفريق لايبزيغ. وأضافت “رغم الماضي الجيد لهازنهاتل مع بايرن حيث لعب سابقا لصفوف الفريق، لكنه يملك علاقة جيدة جدا مع الرئيس التنفيذي لبوروسيا دورتموند هانز يواكيم فاتسكه”. وأشارت الصحيفة، إلى أن هازنهاتل يرتبط مع لايبزيغ بعقد حتى 2019، وأي ناد يحتاج لكسر عقده سيضطر لدفع 10 ملايين يورو للايبزيغ.

يذكر أن بايرن ميونخ اتجه للتفكير بقوة في المدرب النمساوي، خاصة بعدما رفض توماس توخيل مدرب دورتموند السابق المفاوضات مع البافاري، حيث اقترب من قيادة فريق أوروبي كبير. وعلى الجانب الآخر، عينت إدارة بوروسيا دورتموند بيتر شتوغر كمدير فني مؤقت هذا الموسم خلفا للهولندي بيتر بوس، وتسعى إدارة النادي لاستقطاب مدرب مميز لقيادة الفريق للألقاب مرة أخرى.

من جهته حسم يواكيم لوف، المدير الفني للمنتخب الألماني، موقفه من تدريب بايرن ميونخ الصيف المقبل، عقب نهائيات كأس العالم في روسيا. ويبحث بايرن ميونخ عن خليفة لمدربه الحالي المخضرم، يوب هاينكس، المتوقع رحيله عقب نهاية الموسم الجاري، إذ فشل في الاتفاق مع توماس توخيل، بعد أن اتفق الأخير على تدريب ناد آخر في أوروبا.

وقال لوف، في تصريحات صحافية “لدي عقد مع الاتحاد الألماني يمتد حتى 2020، وبالتالي فإن تدريب بايرن ليس قضية بالنسبة إلي على الإطلاق”. وأضاف صاحب الـ58 عاما “نستعد حاليا لكأس العالم، وبالتالي لدي ما يقلقني بعيدا عن بايرن ميونخ”. ويتولى لوف مسؤولية تدريب منتخب الماكينات منذ عام 2006، حيث قاده للتتويج ببطولتي كأس العالم 2014 وكأس القارات 2017.

23