تشيلسي يخوض التحدي الأصعب أمام سيتي بالدوري الإنكليزي

يستمر التشويق في مختلف الدوريات الأوروبية نهاية الأسبوع، على غرار الدوري الإنكليزي والذي يشهد قمة نارية تجمع بين تشيلسي ومانشستر سيتي في صراع الصدارة.
الجمعة 2016/12/02
دخول بقوة

لندن - تصطدم انتفاضة تشيلسي بقيادة المدرب أنطونيو كونتي باختبار آخر عندما يحل متصدر الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم ضيفا على مانشستر سيتي بعد الانتصار في سبع مباريات متتالية.

نقطة واحدة فقط تفصل بين الفريقين حيث يملك تشيلسي 31 نقطة مقابل 30 لسيتي، لكن تأثير كونتي في ستامفورد بريدج يبدو أكبر من تأثير نظيره بيب غوارديولا في سيتي. ويملك تشيلسي 17 نقطة أكثر مما كان يملكه في نفس المرحلة من الموسم الماضي في الأيام الأخيرة لجوزيه مورينيو بينما يتفوق غوارديولا بفارق أربع نقاط بعد 13 مباراة عن سلفه مانويل بليغريني.

والهدف الذي سجله توتنهام هوتسبير في الخسارة 2-1 على ملعب ستامفورد بريدج كان الأول في شباك تشيلسي في آخر سبع مباريات ما يدل على أن خطة كونتي 3-4-3 أوتيت ثمارها. مان سيتي الذي بدأ الموسم بشكل رائع لكن تراجع في الفترة الماضية حقق فوزين صعبين على كريستال بالاس وبيرنلي وتقبل غوارديولا، المدرب السابق لبرشلونة وبايرن ميونيخ، وجود تشيلسي على القمة.

وقال “سنواجه الفريق الأفضل في الدوري الممتاز حاليا. الفريق قدم أداء مذهلا في الخمس أو الست جولات الماضية”. وأضاف “سنحاول اكتشاف أسراره وما نحتاجه للفوز عليه وسنستعد بأفضل طريقة ممكنة”.

وقال راي ويلكينز، اللاعب والمدرب السابق لتشيلسي، إن تقدم فريقه القديم سيكون أوضح في هذه المباراة. وتابع “أعتقد أن هذا سيوضح لكونتي مدى نجاعة اللعب بثلاثة لاعبين في الدفاع في مواجهة الفرق الكبيرة”.

ولا يحتاج تشيلسي إلى من يذكره بمصدر التهديد الرئيسي في مانشستر سيتي بعدما هز سيرجيو أغويرو شباك الفريق اللندني أربع مرات في الموسم الماضي وأحرز عشرة أهداف هذا الموسم. كما استعاد دييغو كوستا مهاجم تشيلسي المستوى الذي كان يقدمه قبل موسمين وسجل عشرة أهداف أيضا.

وسينتظر ليفربول صاحب المركز الثاني (30 نقطة) إلى الأحد للخروج لمواجهة بورنموث ليحاول الحفاظ على سجله خاليا من الهزيمة في الدوري للمباراة الـ12.

ليفربول صاحب المركز الثاني يواجه بورنموث ليحاول الحفاظ على سجله خاليا من الهزيمة في الدوري للمباراة الـ12

وسيخوض أرسنال الذي يحتل المركز الرابع (28 نقطة) مباراة صعبة خارج أرضه ضد وست هام يونايتد، السبت، حيث ستكون تصرفات الجماهير تحت المجهر بعد الأحداث المؤسفة في ملعب النادي اللندني خلال مباراة تشيلسي.

وسيأمل توتنهام، الذي سقط للمرة الأولى هذا الموسم عندما خسر أمام تشيلسي، في العودة إلى طريق الانتصارات عندما يستضيف سوانزي سيتي المتعثر، وسيخرج مانشستر يونايتد صاحب المركز السادس لمواجهة إيفرتون.

خارطة المراكز الأولى

فيما تجتذب مباراة الديربي المرتقبة بين لاتسيو وروما، الأحد، قدرا كبيرا من الاهتمام، تشهد منافسات المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإيطالي مباراتين أخريين يمكنهما مع لقاء الديربي تغيير خارطة المراكز الأولى في المسابقة.

ويستطيع نابولي التقدم خطوة جديدة على طريق مزاحمة فرق المقدمة إذا نجح في اجتياز الاختبار الصعب المقرر الجمعة في افتتاح مباريات المرحلة فيما يسعى يوفنتوس إلى التغلب على ضيفه أتلانتا، السبت، لتعزيز موقعه في الصدارة واستعادة الاتزان بعد هزيمته الكبيرة 1-3 أمام جنوه.

ويتطلع فريق أتالانتا، المفعم بالشباب والذي يتسم أداؤه بالشجاعة، إلى السير على نهج جنوه وتفجير مفاجأة جديدة في مواجهة يوفنتوس حامل اللقب، خاصة وأن فريق السيدة العجوز قدم أمام جنوه واحدا من أسوأ عروضه في السنوات الأخيرة ليتقلص الفارق الذي يفصله عن روما وميلان صاحبي المركزين الثاني والثالث إلى أربع نقاط فحسب.

ويحل أتلالنتا ضيفا على حامل اللقب بعد مسيرة رائعة في الموسم الحالي حيث حقق الفريق ثمانية انتصارات وتعادلا واحدا في آخر تسع مباريات خاضها بالمسابقة حتى الآن. كما شهدت آخر ست مباريات خاضها الفريق بالمسابقة ستة انتصارات متتالية منها انتصارات في غاية الأهمية على روما وإنتر ونابولي.

وتستهل فعاليات المرحلة، الجمعة، بمواجهة مثيرة وقمة كلاسيكية بين نابولي صاحب المركز السابع وإنتر صاحب المركز الثامن حيث يتصارع الفريقان على التقدم خطوة على طريق حجز أحد المراكز التي يشارك أصحابها في البطولات الأوروبية.

وفي مباراة ديربي العاصمة، الأحد، يسعى روما إلى تقديم عرض قوي للغاية في مواجهة جاره لاتسيو الذي لم يخسر أي مباراة في آخر تسع مباريات خاضها بالمسابقة.

هامبورغ هو الفريق الوحيد من بين مؤسسي البوندسليغا الذي لم يسبق له الهبوط، لكنه لم ينجح في تحقيق أي انتصار حتى الآن

وفي المقابل، يلتقي ميلان مع كروتوني في افتتاح مباريات الأحد الذي يشهد أيضا لقاءات سامبدوريا مع تورينو وبيسكارا مع كالياري وساسولو مع أمبولي وفيورنتينا مع باليرمو. وتختتم فعاليات المرحلة، الاثنين المقبل، بمباراتي كييفو مع جنوه وأودينيزي مع بولونيا.

عرش لايبزيغ

المواجهة أمام شالكه ستكون الاختبار الجديد لفريق لايبزيغ متصدر جدول ترتيب الدوري الألماني في الوقت الذي يخرج فيه هامبورغ متذيل الترتيب لخوض مواجهة مصيرية على ملعب مضيفه دارمشتات.

وفي الوقت الذي حقق فيه لايبزيغ بداية مذهلة في مستهل مشواره في دوري الدرجة الأولى فإن شالكه سجل بداية مأساوية تحت قيادة مدربه ماركوس فاينزيل، حيث خسر في خمس مباريات متتالية.

ولم يخسر لايبزيغ في 12 مباراة على مستوى جميع المسابقات وحقق خمسة انتصارات في آخر سبع مباريات له في البوندسليغا ليتصدر جدول الترتيب عن جدارة.

وقال رالف فايرمان حارس لايبزيغ “الأمور تسير معنا بشكل جيد حقا مؤخرا، لم نفز فقط في آخر سبع مباريات على ملعبنا، ولكن ثقتنا بأنفسنا تزداد يوما بعد يوم ونادرا ما تستقبل شباكنا أهدافا”.

وأضاف “لكن الأمور لا تسير بهذه الطريقة، نريد المزيد ومازلنا غير راضين عن وضعنا الحالي في جدول الترتيب”. ويتصدر لايبزيغ جدول ترتيب البوندسليغا برصيد 30 نقطة بفارق ثلاث نقاط عن أقرب ملاحقيه بايرن ميونيخ. وقد يجد لايبزيغ نفسه قد تراجع إلى المركز الثاني لمدة 24 ساعة على الأقل حيث يفتتح بايرن الجولة الثالثة عشرة من البوندسليغا، الجمعة، بمواجهة مضيفه ماينز.

واستعاد بايرن جزءا من توازنه بعدما فاز على باير ليفركوزن 2-1 في مباراته الأخيرة عقب مسيرة امتدت لثلاث مباريات دون أي انتصار.

ويلتقي هيرتا برلين صاحب المركز الثالث، السبت، مع مضيفه فولفسبورغ المتعثر، فيما يلتقي آينتراخت فرانكفورت صاحب المركز الرابع، الأحد، مع مضيفه أوجسبورغ، ويلتقي، الأحد، أيضا فريق هامبورغ متذيل الترتيب والذي لم يحقق أي انتصار في الموسم الحالي مع مضيفه دارمشتات صاحب المركز الخامس عشر.

هامبورغ هو الفريق الوحيد من بين مؤسسي البوندسليغا الذي لم يسبق له الهبوط، لكنه لم ينجح في تحقيق أي انتصار حتى الآن واكتفى بتحقيق أربعة تعادلات مقابل ثماني هزائم، لكن الفريق أفلت أيضا من الهزيمة في آخر مباراتين وبدأ يستعيد جزءا من توازنه.

وفي مباراة قوية في القاع يلتقي بريمن، السبت، مع إنغولشتات صاحب المركز الثاني من القاع. وفي مباريات أخرى، السبت، يلتقي بوروسيا دورتموند مع ضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ كما تجمع مواجهة قوية بين كولون صاحب المركز الخامس مع هوفنهايم صاحب المركز السادس. وفي مباراة أخرى، السبت، يلتقي باير ليفركوزن صاحب المركز العاشر مع فرايبورخ صاحب المركز الحادي عشر.

23