تشيلسي يسحق أرسنال بالثلاثية في دربي لندن

حسم فريق تشيلسي "دربي" مدينة لندن لمصلحته إثر تغلبه على ضيفه أرسنال 3/1، خلال المباراة التي جمعتهما السبت، في افتتاح مباريات المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.
الأحد 2017/02/05
بخطوات ثابتة نحو اللقب

لندن – ثأر تشيلسي من هزيمته أمام أرسنال في مرحلة الذهاب وتغلب عليه 3/1 السبت، على ملعب "ستامفورد بريدج" ضمن المرحلة الـ24 من الدوري الإنكليزي، وكان تشيلسي خسر أمام أرسنال في مباراة الذهاب على ملعب "الإمارات" بثلاثية نظيفة، وهي الهزيمة التي أجبرت أنطونيو كونتي على تغيير طريقة لعب “البلوز”.

وتقدم تشيلسي بهدف سجله ماركوس ألونسو في الدقيقة 13، ثم سجل إدين هازارد الهدف الثاني في الدقيقة 53، قبل أن يختتم فابريغاس أهداف “البلوز” في الدقيقة 85، فيما سجل أوليفييه غيرو هدف حفظ ماء الوجه لـ”المدفعجية” في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.

وعزز تشيلسي، بهذا الفوز، صدارته لجدول الترتيب بعدما رفع رصيده إلى 59 نقطة في صدارة الترتيب بفارق 12 نقطة عن أرسنال صاحب المركز الثالث.

ويعدّ هذا الفوز الثالث لتشيلسي في آخر أربع مباريات والتاسع عشر له هذا الموسم بشكل عام، مقابل الخسارة في ثلاث مباريات والتعادل في مباراتين، فيما تعد هذه الخسارة هي الثانية على التوالي لأرسنال والخامسة له هذا الموسم، حيث فاز في 14 مباراة وتعادل في خمس.

وجاء الشوط الأول متوسط المستوى ولم تمر سوى دقيقتان حتى كشّر أرسنال عن أنيابه الهجومية، عندما استلم أليكس إيوبي الكرة على حدود منطقة جزاء تشيلسي وسدد كرة قوية اصطدمت بأحد لاعبي تشيلسي وخرجت لركلة ركنية لم تستغل.

وانحصر بعدها اللعب في وسط الملعب خاصة بعدما بدأ فريق تشيلسي يدخل في أجواء المباراة ويبادل فريق أرسنال الهجمات.

وكاد جاري كاهيل، لاعب تشيلسي، أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 11 عندما لعبت ركلة ركنية داخلة منطقة جزاء أرسنال ارتقى إليها كاهيل وقابلها بضربة رأس، لكنها علت العارضة.

تشيلسي يثأر من هزيمته أمام أرسنال في مرحلة الذهاب ويتغلب عليه 3/1، بعد أن كان خسر أمام المدفعجية في مباراة الذهاب على ملعب 'الإمارات' بثلاثية نظيفة

بعدها بدقيقتين سجل تشيلسي هدف التقدم عن طريق ماركوس ألونسو، وجاء الهدف عندما مرر بيدرو كرة عرضية من الناحية اليمنى قابلها دييغو كوستا بضربة رأس قوية اصطدمت بالعارضة ليتابعها ماركوس ألونسو بضربة رأس إلى داخل المرمى.

واضطر أرسنال لإجراء أولى تبديلاته في الدقيقة 17 بإشراكه غابرييل باوليستا بدلا من هيكتور بيليرين الذي أصيب إثر اصطدامه بماركوس ألونسو لحظة إحراز الهدف.

وكاد تشيلسي يستغل الاندفاع الهجومي لأرسنال ويضاعف النتيجة في الدقيقة 19، عندما وصلت الكرة لدييغو كوستا في الناحية اليمنى داخل منطقة جزاء أرسنال ليسدد كرة أرضية قوية، لكنها اصطدمت بالشباك الخارجية.

وفرض أرسنال سيطرته بعد تلك المحاولة، لكنه فشل في تشكيل أيّ خطورة على مرمى تشيلسي الذي تراجع لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة التي شكلت خطورة بسيطة على مرمى أرسنال.

وأنقذ تيبو كورتوا حارس تشيلسي فريقه من هدف مؤكد في الدقيقة 37، عندما لعبت الكرة داخل منطقة جزاء تشيلسي ارتقى إليها غابريل باوليستا وقابلها بضربة رأس، لكن كورتوا تألق وأبعد الكرة بصعوبة بالغة.

وواصل أرسنال محاولاته الهجومية لتعديل النتيجة وسط دفاع قويّ ومنظم من جانب تشيلسي، وكاد مسعود أوزيل يعادل النتيجة في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع عندما استلم الكرة داخل منطقة جزاء تشيلسي وسدد كرة قوية، لكن كورتوا تصدى لها. ومر الوقت المتبقي دون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم تشيلسي.

ومع بداية الشوط الثاني كثف أرسنال من هجماته بحثا عن تعديل النتيجة، في الوقت نفسه تراجع فريق تشيلسي لوسط ملعبه لامتصاص حماس لاعبي أرسنال واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

ورغم سيطرته الكاملة على مجريات اللعب فشل أرسنال في تشكيل أيّ خطورة على المرمى في العشر دقائق الأولى من هذا الشوط، بل وتلقى هدفا في الدقيقة 53، عندما انطلق إدين هازارد بالكرة من وسط الملعب حتى دخل منطقة جزاء أرسنال من الناحية اليمنى وسددها لحظة خروج بيتر تشيك من مرماه إلى داخل المرمى.

وانحصر اللعب في وسط الملعب مما دفع أرسنال لإجراء ثاني تبديلاته في الدقيقة 65 بالدفع بأوليفييه غيرو بدلا من فرانسيس كوكولين، وذلك في محاولة لتطوير الجانب الهجومي وزيادة فاعليته. ولم يتغير شيء في أداء أرسنال ليجري التبديل الثالث في الدقيقة 70 بإشراك داني ويلبك بدلا من ثيو والكوت.

وكاد أرسنال يقلّص الفارق في الدقيقة 78، عندما لعب أليكسيس سانشيز كرة عرضية ارتقى إليها ويلبك وقابلها بضربة رأس، لكن كورتوا تألق وحوّل الكرة لركلة ركنية بأطراف أصابعه.

وفي الدقيقة 83 أجرى تشيلسي تبديلين دفعه واحدة بإشراك ويليان بدلا من بيدرو وسيسك فابريغاس بدلا من إدين هازارد، واستطاع فابريغاس أن يسجل الهدف الثالث لتشيلسي في أول لمسه له، وبالتحديد في الدقيقة 84، عندما لعبت الكرة من رمية تماس لبيتر تشيك حارس أرسنال الذي أخطأ في تمرير الكرة ليحصل فابريغاس على الكرة قبل أن يسددها إلى داخل المرمى الخالي.

وبعد الهدف بدقيقتين أجرى تشيلسي آخر تبديلاته بإشراك كورت زوما بدلا من فيكتور موسيس، وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع سجل أولييفه غيرو هدف حفظ ماء الوجه لأرسنال، عندما قابل كرة عرضية من الناحية اليمنى بضربة رأس قوية سكنت مرمى كورتوا.

ومرت الدقائق المتبقية دون جديد، ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز تشيلسي 3/1.

23