تشيلسي يصالح جماهيره بثنائية في شباك أرسنال

حقق نادي تشيلسي بطل الدوري الإنكليزي فوزا مستحقا بهدفين نظيفين على الغريم التقليدي أرسنال بدربي لندن ضمن مباريات الجولة السادسة، وأحرز الأهداف المدافع الفرنسي الشاب زوما عن طريق ضربة رأسية في الدقيقة 53 من الشوط الثاني، والبلجيكي هازارد في الدقيقة 91 من الشوط الثاني.
الأحد 2015/09/20
"البلوز" يسترد بعضا من عافيته عبر بوابة دربي لندن

لندن - استأنف المهاجم الأسباني الدولي دييغو كوستا مسلسل “المشاكل” وتسبب في طرد البرازيلي غابرييل باوليستا، ليساهم بشكل غير مباشر في فوز ثمين لتشيلسي 2/صفر على ضيفه أرسنال أمس السبت في افتتاح مباريات المرحلة السادسة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي، حيث تقاسم الفريقان هذا الشوط لعبا ونتيجة، واستغل تشيلسي تفوقه العددي بعد طرد باوليستا في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للشوط الأول وتقدم بهدف سجله كورت زوما بضربة رأس في الدقيقة 53، ثم استغل طرد الأسباني سانتياغو كازورلا نجم أرسنال في الدقيقة 79، وسجل الهدف الثاني في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة، إثر تسديدة قوية من إيدن هازارد ارتطمت بيد البديل كالوم تشامبرز، وأكملت طريقها إلى المرمى.

واستعاد تشيلسي بهذا الفوز بعض اتزانه وعاد لعزف نغمة الانتصارات في رحلة الدفاع عن لقبه بالبطولة، حيث يأتي فوز أمس بعد هزيمتين متتاليتين، كما أنه الفوز الثاني فقط في ست مباريات خاضها حتى الآن بالمسابقة هذا الموسم.

وقدم حارس أرسنال بيتر تشيك مباراة رائعة وحمى مرمى فريقه طوال اللقاء، خاصة في الشوط الثاني بتصديه للعديد من التسديدات الخطيرة من جانب لاعبي البلوز.

وشهد اللقاء قبل بدايته مصافحة باردة بين المدربين مورينيو وفينغر بسبب العلاقة المتوترة بينهما منذ سنوات.

وعرف الشوط الأول قبل نهايته بدقائق مشادة عنيفة بين مهاجم البلوز كوستا والثنائي الدفاعي لـ”الغانرز” كوتشيليني وباوليستا ، ليحصل الثلاثي على بطاقة صفراء، لتستمر المشادة بين كوستا وباوليستا ليخرج حكم اللقاء البطاقة الحمراء للأخير، وليكمل أرسنال اللقاء بعشرة لاعبين.

وجاء الشوط الأول تكتيكيا من جانب الفريقين، حيث بدأ أرسنال اللقاء سريعا مهاجما مرمى أصحاب الأرض عن طريق تسديدة قوية من جانب ثيو والكوت، لكن تصدى لها الحارس بيغوفيتش.

حارس أرسنال بيتر تشيك قدم مباراة رائعة وحمى مرمى فريقه طوال اللقاء، خاصة في الشوط الثاني بتصديه للعديد من التسديدات الخطيرة من جانب لاعبي البلوز

واستمر استحواذ أرسنال على الكرة ووسط الملعب حتى الدقيقة 15 من زمن الشوط الأول، ليتحول إثرها اللقاء لصالح تشيلسي الذي سيطر على باقي مجريات الشوط وهدد مرمى الخصم في أكثر من مناسبة. وقام كوستا بتسديد كرة في اتجاه مرمى أرسنال ليتصدى لها الحارس التشيكي بيتر تشيك، واستمر الضغط والاستحواذ من جانب “البلوز” وسط دفاع مغلق من أرسنال، وفي الدقيقة 32 مرر فبريغاس كرة رائعة إلى بيدور ليضعه في وضع شبه انفرادي، لكنه فشل في استلامها بطريقة سليمة. وكان بطل الشوط الثاني دون منازع الحارس التشيكي لأرسنال بيتر تشيك، حيث مع استمرار الاستحواذ والضغط من جانب عناصر تشيلسي الذين هددوا المرمى عديد المرات وكانت أخطرها عن طريق تسديدة من الأسباني بيدرو في الدقيقة 46، لكن تصدى لها الحارس بيتر تشيك.

وأجرى المدير الفني الفرنسي لأرسنال تغييرا في بداية الفترة الثانية بإقحام أليكس تشامبرس بدلا من كوكولين.

وفي الدقيقة 53 أحرز المدافع الشاب زوما الهدف الأول لصالح تشيلسي عن طريق ركلة ثابتة تحصل عليها الفريق نفذها فبريغاس بعرضية، وضعها المدافع عن طريق ضربة رأسية دون مراقبة من مدافعي أرسنال.

واستمر تهديد مرمى الخصم من جانب أصحاب الأرض، حيث قام هازارد بتسديدة قوية في الدقيقة 58 تصدى لها الحارس السابق للفريق تشيك، وتسديدة أخرى من نفس اللاعب البلجيكي في الدقيقة 64، لكنها ذهبت إلى خارج الملعب. وسيطر أرسنال على الكرة لمدة دقائق دون تهديد مرمى بيغوفيتش حارس تشيلسي، وفي الدقيقة 80 شهد اللقاء طردا ثانيا في صفوف أرسنال للاعبه الأسباني كازورلا لحصوله على البطاقة الصفراء الثانية إثر تدخله القوي على مواطنه سيسك فبريغاس. وفي الدقيقة 82 من عمر الشوط الثاني، أقحم مورينيو مهاجمه لوك ريمي بدلا من الأسباني كوستا الذي كاد يطرد عقب تدخلاته القوية.

واستمر اللقاء حتى نهايته لصالح تشيلسي الذي هدأ من وتيرة اللعب تماما بنقله الكرات القصيرة بين لاعبيه، حتى تمكن هازارد من تسديد كرة تصطدم بالمدافع شامبيرس لتغير اتجاهها وتسكن شباك أرسنال معلنه عن الهدف الثاني لـ”البلوز”، لتنتهي المباراة بفوز تشيلسي بهدفين نظيفين.

23