تشيلسي يصطدم بأرسنال على مشارف منصة التتويج

السبت 2015/04/25
كتيبة البلوز ترغب في ضم أرسنال إلى قائمة ضحاياها

لندن - يشتد الحماس في الجولات الأخيرة من منافسات الدوريات الأوروبية، على غرار الدوري الإنكليزي الذي يشهد قمة نارية قد تكون حاسمة في مصير اللقب بين المتصدر تشيلسي وملاحقه المباشر أرسنال، كذلك يعيش الدوري الإيطالي على وقع اقتراب يوفنتوس من التتويج.

يحل تشيلسي ضيفا على ملاحقه المباشر أرسنال في المرحلة الـ34 للمسابقة غدا الأحد. وربما يصبح على مشارف التتويج بلقب الدوري الإنكليزي لكرة القدم للمرة الأولى منذ خمسة أعوام.

ويتربع تشيلسي على الصدارة، متفوقا بفارق عشر نقاط على أرسنال، الذي يحتل المركز الثاني، ويدرك لاعبو الفريق الأزرق أن الفوز على ملعب الإمارات سيجعلهم مطالبين بحصد ثلاث نقاط فقط خلال المباريات الخمس المتبقية لتشيلسي في المسابقة من أجل الفوز باللقب رسميا دون النظر لنتائج ملاحقيه.

وخطا تشيلسي خطوة بالغة الأهمية نحو التتويج بالبطولة، بعدما تغلب 1-0 على ضيفه مانشستر يونايتد، صاحب المركز الثالث في المرحلة الماضية، ويرغب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لتشيلسي في أن يضم أرسنال إلى قائمة ضحايا فريقه.

وصرح الأسباني سيسك فابريغاس صانع ألعاب تشيلسي “إنها مباراة ضخمة. نحن نتفوق عليهم بفارق عشر نقاط حاليا، ولا نريد أن نعطيهم الفرصة للضغط علينا”.

لاتسيو وروما يتطلعان إلى حصد النقاط في ظل رغبتهما في الحصول على المركز الثاني المؤهل لدوري الأبطال

وحافظ تشيلسي على سجله خاليا من الهزيمة خلال مبارياته الـ13 الأخيرة في المسابقة، ليعتلي الصدارة منفردا، ويصبح قريبا للغاية من التتويج باللقب الذي طال انتظاره.

في المقابل، حقق أرسنال أكبر عدد من الانتصارات المتتالية في البطولة هذا الموسم، بعدما فاز في مبارياته الـ8 الأخيرة في المسابقة.

ورغم ذلك، فإن أرسنال لم يحقق أي نتيجة إيجابية خلال مواجهاته مع تشيلسي في الآونة الأخيرة، بعدما اكتفى بالفوز في مباراتين فقط مقابل تسع هزائم وتعادلين خلال آخر 13 مواجهة جمعت بينهما في الدوري. بالإضافة إلى ذلك، فإن الفرنسي أرسين فينغر المدير الفني لأرسنال لم ينجح في تحقيق أي فوز خلال تسع مواجهات بالدوري أمام مورينيو.

ويعلم فينغر أن خسارة أرسنال يوم غد الأحد، ستفتح المجال أمام مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي، اللذين يحتلان المركزين الثالث والرابع على الترتيب، لانتزاع المركز الثاني، في ظل الصراع الدائر بين الفرق الـ3 لتجنب المركز الرابع، الذي يدفع صاحبه لخوض دورا فاصلا للتأهل لمرحلة المجموعات بدوري الأبطال، علما بأن أرسنال لديه مباراة مؤجلة أمام ضيفه سندرلاند.

ويخرج مانشستر يونايتد، المتأخر بفارق نقطة واحدة عن أرسنال، لمواجهة مضيفه إيفرتون غدا الأحد أيضا، بينما يستضيف مانشستر سيتي (حامل اللقب) والذي يبتعد بفارق نقطتين خلف أرسنال، فريق أستون فيلا اليوم السبت. وصرح جوني إيفانز مدافع مانشستر يونايتد “من الواضح، أن التتويج بلقب الدوري أصبح بعيد المنال تماما عن يونايتد حاليا، ولكن ما زال هناك ضغط علينا حاليا. أعتقد أن لاعبي الفريق يقدمون أداء لافتا خلال الشهرين الأخيرين”.

وتشهد المرحلة أيضا مواجهة ساخنة في صراع الهروب من شبح الهبوط إلى الدرجة الثانية، حيث يلتقي بيرنلي مع ضيفه ليستر سيتي. ويتواجد الفريقان في المنطقة المهددة بالهبوط، ولكن الانتصارات الثلاثة المتتالية التي حققها ليستر مؤخرا جددت آماله في البقاء بالمسابقة، بعدما ودع قاع الترتيب ليرتقي إلى المركز الـ18، متفوقا بفارق نقطتين على كوينز بارك رينجرز وبيرنلي.

أرسين فينغر المدير الفني لأرسنال لم ينجح في تحقيق أي فوز خلال تسع مواجهات بالدوري أمام مورينيو

ويشهد صراع المؤخرة أيضا مواجهات أخرى هامة، حيث يلتقي كوينز بارك رينجرز، الذي حقق انتصارا وحيدا خلال مبارياته الـ8 الأخيرة، مع ضيفه ويستهام يونايتد، بينما يواجه هال سيتي مضيفه كريستال بالاس، ويخرج سندرلاند لمقابلة مضيفه ستوك سيتي اليوم السبت. وفي اليوم ذاته، يستضيف ساوثهامبتون فريق توتنهام، ونيوكاسل يونايتد مع سوانسي سيتي، وويست بروميتش ألبيون مع ليفربول.

ويسعى يوفنتوس إلى مواصلة التحليق بعيدا في صدارة الدوري الإيطالي والاقتراب خطوة جديدة من التتويج رسميا باللقب والاحتفاظ به للموسم الرابع على التوالي عندما يحل ضيفا على جاره اللدود تورينو في ديربي المدينة الإيطالية ضمن المرحلة الـ32 للمسابقة غدا الأحد.

ويرغب نابولي، صاحب المركز الرابع برصيد 53 نقطة، وسامبدوريا، الذي يحتل المركز الخامس، والمتأخر عنه بفارق ثلاث نقاط، في تعزيز حظوظهما نحو التأهل إلى الدوري الأوروبي عندما يلتقيان غدا الأحد على ملعب سان باولو بمدينة نابولي، بينما يحاول فيورنتينا، صاحب المركز السادس برصيد 49 نقطة، مواصلة مطاردتهما عندما يستضيف كالياري في نفس اليوم.

ويطمح سامبدوريا في إعادة البسمة إلى شفاه محبيه عقب تعادله المفاجئ دون أهداف مع ضيفه تشيزينا المتواضع في المرحلة السابقة، ولكنه لا يتوقع أن يصاب لاعبو نابولي بالتعب بعدما خاضوا مباراة العودة في دور الثمانية بالدوري الأوروبي أمام فولفسبورغ الألماني.

ويتطلع لاتسيو وروما لحصد النقاط في ظل رغبتهما في الحصول على المركز الثاني المؤهل مباشرة إلى مرحلة المجموعات بدوري الأبطال. ويواجه روما مهمة صعبة للغاية عندما يخرج لملاقاة إنتر اليوم السبت، بينما يلتقي لاتسيو مع ضيفه كييفو غدا الأحد.

وتفتتح مباريات المرحلة بلقاء أودينيزي مع ضيفه ميلان اليوم السبت، فيما يلتقي أتالانتا مع إمبولي، وجنوه مع تشيزينا، وفيرونا مع ساسولو، وبارما مع باليرمو غدا الأحد.

23