تشيلسي يلامس لقبه الأول في 5 سنوات بالدوري الإنكليزي

الجمعة 2015/05/01
كتيبة البلوز على موعد مع تتويج تاريخي

لندن - اقترب نادي تشيلسي، خطوة من التتويج بلقب الدوري الإنكليزي لكرة القدم، بعد فوزه على مضيفه ليستر سيتي بثلاثة أهداف لهدف في لقاء مؤجل من الجولة السابعة والعشرين للمسابقة.

وواجه الفريق اللندني اتهامات بتقديم أداء ممل لكنه لن يبالي بذلك لو هزم كريستال بالاس بستامفورد بريدج في لندن الأحد، ويحرز لقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم للمرة الأولى في 5 سنوات.

وتعرض الفريق الذي يقوده المدرب جوزيه مورينيو لصافرات استهجان من مشجعي أرسنال خلال مباراة القمة التي انتهت بالتعادل دون أهداف في وقت سابق هذا الأسبوع بعد موسم قدم خلاله تشيلسي أداء شديد الفعالية لكنه في أحيان كثيرة لم يكن مثيرا بما يكفي. لكن الفوز 3-1 على ليستر سيتي يعني أن النادي اللندني أصبح على بعد ثلاث نقاط من التتويج للمرة الأولى منذ قاده المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي للقب في العام 2010.

وبتفوقه بفارق 13 نقطة في الصدارة أصبح مورينيو قريبا من لقبه الثالث في الدوري بعد تتويجه مرتين متتاليتين في 2005 و2006 خلال فترة عمله الأولى مع تشيلسي.

ومع الاستعداد للاحتفال لا يشعر مورينيو بالقلق مما يقوله الناس عن فريقه. وقال المدرب البرتغالي “أعرف ما أشعر به تجاه عملي في العامين الماضيين.. لا أحتاج لآراء آخرين في فريقي”.

وأضاف “أعرف تماما من نكون، نحن الفريق الذي يتمنى كل فريق آخر أن يكون مثله”. ولا يزال أرسنال صاحب المركز الثالث الفريق الوحيد القادر حسابيا على اللحاق بتشيلسي بينما تتبقى له 5 مباريات مقابل 4 لتشيلسي. وأعرب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق تشيلسي عن ذلك بقوله “أطالب جماهير “البلوز” بعدم الاحتفال باللقب قبل المباراة المقبلة، أتمنى بأن يساندوا الفريق لتحقيق فوز آخر، ثم بدء الاحتفالات”.

وأضاف “نحن الآن لن نحتفل باللقب، بل سنفرح فقط بثلاث نقاط ثمينة بعد تخطي ليستر المجتهد”.

وتابع “قدمنا مباراة أخرى رائعة من حيث الأداء، وخاصة من جانب اللاعبين المخضرمين، بيتر تشيك وجون تيري وديدييه دروغبا، أعتقد أن الجميع يرى ماذا يفعله البلوز”.

وأشار مورينيو إلى أن ما وصل إليه الفريق في الدوري يرجع إلى العمل الجاد والإتقان، معربا عن سعادته الكبيرة بتخطي أزمة الإصابات التي ضربت اللاعبين خاصة في شهر أبريل الحالي.

وأرسنال الذي يقوده أرسين فينغر وسيواجه هال سيتي، الاثنين، لديه في رصيده 67 نقطة بالتساوي مع مانشستر سيتي حامل اللقب وصاحب المركز الثاني والذي لعب مباراة أكثر ويحل ضيفا على توتنهام هوتسبير، الأحد.

وخسر مانشستر يونايتد صاحب المركز الرابع مباراتين متتاليتين لكنه يستضيف وست بروميتش ألبيون السبت على أمل التشبث بموقعه في المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا. وتعزز أمل مانشستر يونايتد هذا بمساعدة من ليفربول صاحب المركز الخامس الذي خسر 0-1 أمام هال وأصبح يتأخر بـ7 نقاط وراء مانشستر يونايتد.

وينزل كوينز بارك رينجرز ضيفا على ليفربول في ملعبه إنفيلد غدا السبت، ويتمنى الفريق الذي يحتل المركز الـ19 قبل الأخير الفوز رغم أن ضمان النقاط الثلاث أمام ليفربول لن يكون كافيا لإبعاده عن منطقة الهبوط.

وبوسع ليستر سيتي صاحب المركز الـ17، الذي يتفوق بنقطة واحدة على سندرلاند الثامن عشر قبل مباراته مع ساوثامبتون، إلحاق الهزيمة الثامنة على التوالي بنيوكاسل يونايتد. ويلعب بيرنلي متذيل الترتيب بفارق 5 نقاط وراء ليستر في ضيافة وست هام يونايتد السبت بعد ما حقق فوزا واحدا في آخر 13 مباراة خاضها بالدوري.

23