تشيلسي يوسع مسافة الأمان وليفربول يقتنص الوصافة

الاثنين 2014/03/03
ثلاثية الألماني أندري شورله تمنح تشيلسي الإرتقاء إلى المقدمة

نيقوسيا - تمكن فريق تشيلسي من توسيع الفارق والابتعاد في الصدارة بعد فوزه على مضيفه وجاره فولهام متذيل الترتيب 3-1، مستفيدا من الخدمة التي قدمها له ستوك سيتي بفوزه على أرسنال 1-0 ضمن المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

ومرة أخرى لعب لاعبو الوسط دور المنقذ لتشيلسي، إذ تعملق الألماني أندري شورله بتسجيله الأهداف الثلاثة لفريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الذي يعاني حتى الآن من ضعف شهية مهاجميه الثلاثة الأسباني فرناندو توريس والكاميروني صامويل إيتو والسنغالي دمبا با، الذين سجلوا مجتمعين ما مجموعه 11 هدفا فقط.

وبدأ مورينيو اللقاء بإشراك توريس وحيدا في المقدمة بعد الهدف الثمين الذي سجله الأسباني في منتصف الأسبوع على أرض قلعة سراي التركي (1-1) في ذهاب الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا، فيما دخل با في الثواني الأخيرة وغاب إيتو عن التشكيلة. وانتظر تشيلسي حتى الشوط الثاني لكي يحسم اللقاء بفضل ثلاثية سريعة لشورله، الذي سجل أهدافه الثلاثة في حوالي ربع ساعة.

واستفاد تشيلسي من الخدمة التي قدمها له ستوك سيتي على ملعب “بريتانيا ستاديوم” باسقاطه أرسنال لكي يبتعد عن “المدفعجية” بفارق أربع نقاط، علما وأن الفريقان اللندنيان خاضا مباراتين أكثر من منافسهما مانشستر سيتي.

وتواصلت عقدة أرسنال على ملعب “بريتانيا ستاديوم”، حيث لم يذق طعم الانتصار في زيارته السادسة على التوالي وقد مني بهزيمته الخامسة هذا الموسم.

وكان المدرب الفرنسي أرسين فينغر قد استبعد أوزيل عن مباراة المرحلة السابقة أمام سندرلاند إثر الانتقادات التي واجهها لاعب فيردر بريمن وريال مدريد الأسباني السابق بسبب إهداره ركلة جزاء ضد بايرن ميونيخ الألماني في ذهاب الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وأبدى أرسين فينغر استيائه الشديد من الطريقة التي أدار بها الحكم مايكل جونز مباراة فريقه مع ستوك سيتي. وقال فينغر “الحكم أهدى الفوز لستوك سيتي”. وأضاف “لا أريد أن أتحدث كثيرا عن الحكم، لأن النتيجة احتسبت بالفعل ولا يمكن أن أغير الواقع، في الحقيقة الهزيمة تعتبر نكسة كبيرة في مشوارنا نحو لقب البريمييرليغ”.

وتابع “ستوك سيتي أعتمد على اللعب البدني، وبالفعل نجح فيه وخاصة التكتل الدفاعي، في حين لم تكن لدينا الفاعلية الهجومية الكافية لاختراق هذه الحصون”. واختتم فينغر تصريحاته قائلا:” إنها نكسة كبيرة، ومن المؤسف أن نتلقى هذه الهزيمة في هذا التوقيت”.

وأصبح ليفربول على المسافة ذاتها من أرسنال بعدما واصل نتائجه الجيّدة وحقق انتصاره الرابع على التوالي والخامس في المراحل الست الأخيرة بفوزه الكبير على مضيفه ساوثهامبتون بثلاثية نظيفة.

وأكد برندان رودجرز أن ليفربول ليس مرشحا للفوز بالدوري حتى بعد تقليص الفارق مع المتصدر تشيلسي إلى أربع نقاط، عقب فوزه على ساوثهامبتون 3-0، وقال الإيرلندي الشمالي “ليفربول ليس مرشحا للدوري، ولا أفكر في هذا الأمر حاليا، تشيلسي ومانشستر سيتي هما الأقرب لنيل هذا اللقب”.

وأضاف “أعلم أن الفارق بين المتصدر أصبح 4 نقاط، لكني أفكر فقط في نتيجة المباراة المقبلة، وأضع تركيزي مع كل مباراة على حده، ولا أضع في حساباتي شيء آخر”.

23