تشييع مهيب لإعلامي عراقي قتل بيد حارس للطالباني

الأحد 2014/03/23
ادانات واسعة على عملية تصفية الإعلامي محمد بديوي الشمري

بغداد - شيع جثمان الصحافي العراقي محمد بديوي الشمري الذي قتل في بغداد على يد ضابط من الفوج الرئاسي السبت، في بلدة العزيزية مسقط رأسه صباح الاحد.

واحتشد الاف من سكان البلدة امام دار الضحية وحملوا جثمانه الذي لف بالعلم العراقي وساروا به لمسافة خمسة كليومترات قبل ان تم نقله الى مثواه الاخير في مدينة النجف.

وبالتزامن مع ذلك، اجري في بغداد تشييعين رمزيين احدهما في الجامعة المستنصرية حيث كان الصحافي وهو استاذ جامعي يدرس، واخرى في المكان الذي قتل فيه عند حاجز التفتيش الذي قتل فيه السبت.

وقال مؤيد اللامي نقيب الصحافيين "نقف اليوم هذه الوقفة العفوية للتعبير عن الحزن والانزعاج، والخوف لاسيما ان من قتل الصحافي بدم بارد هو ضابط يحمل سلاح".

وطالب اساتذة وطلاب الجامعة في لافتات رفعوها الى طرد قوات البشمركة من بغداد، وتسليم زمام السلطات الامنية الى القوات العراقية النظامية.

يشار الى ان الفوج الرئاسي الذي يحمي المربع الرئاسي هو من عناصر البشمركة الكردية.

وبعد حادث قتل الصحافي السبت رفض قادة البشمركة تسليم الضابط الى القضاء العراقي لعدة ساعات، ما اثار غضبا عارما استدعى تدخل رئيس الوزراء نوري المالكي للاشراف على اعتقاله شخصيا.

وقال احد الاساتذة: "نطالب رئيس الوزراء باخراج قوات البشمركة من بغداد، وكل قوة اخرى غير نظامية".

واثارت القضية غضبا عارما في الاوساط الشعبية والسياسية وادان عدد كبير من النواب "الجريمة".

واحتجبت الصحف العراقية، الاحد، عن الصدور احتجاجا على مقتل الصحافي العراقي محمد بديوي الشمري. ولم تصدر العشرات من الصحف العراقية الأحد، عدا صحيفة المدى الكردية.

وادان مكتب الرئيس العراقي جلال الطالباني في بيان صحفي هذه الجريمة واعتبرها "فعلا اجراميا مها كانت الظروف سيتم تسليمه إلى القضاء العادل لينال العقاب المستحق".

وتوعد رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي بإنزال اشد العقوبات بحق الجاني، فيما اظهر تلفزيون "العراقية" الحكومي لقطات لاعتقال الضابط الكردي وايداعه السجن.

وكان مصدر في وزارة الداخلية قال لوكالة فرانس برس رافضا كشف هويته السبت ان "الاعلامي محمد بديوي قتل على يد ضابط برتبة نقيب في قوة حماية المجمع الرئاسي في الجادرية بعد مشادة كلامية بينهما".

وكان بديوي وهو حاصل على دكتوراه في الاعلام استاذا في كلية الاعلام في الجامعة المستنصرية في بغداد. وكان يشغل منذ 2006 منصب مدير تحرير الاذاعة التي تبث من بغداد منذ العام 2003، وهو متزوج واب لطفلين.

1