تصاعد التفجيرات في العراق مع اقتراب موعد الانتخابات

الأحد 2014/03/30
ارتفاع وتيرة الانفجارات الدامية في العراق

بغداد- ذكرت مصادر أمنية وطبية عراقية أن خمسة أشخاص قتلوا وجرح خمسة آخرون في هجومين منفصلين احدهما انتحاري استهدفا الأحد مدينتي الرمادي وتكريت غرب وشمال بغداد.

وقال ضابط في الشرطة برتبة مقدم في شرطة مدينة الرمادي إن "ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب خمسة بجروح في هجوم انتحاري استهدف جسر الحوز، في وسط مدينة الرمادي".

وأضاف أن "الهجوم أدى إلى انهيار جزء من جسر الحوز وهو ثاني جسر يتم استهدافه خلال الفترة القليلة الماضية، ويربط بين شمال وجنوب مدينة الرمادي".

وشهدت الرمادي كبرى مدن محافظة الأنبار، عمليات مسلحة واشتباكات منذ نهاية العام الماضي بين قوات الأمن والصحوات من جهة ومسلحون من تنظيم دولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) من جهة أخرى.

وفي تكريت قال ضابط برتبة مقدم في الشرطة "قتل ضابطان هما مقدم ونقيب، في شرطة صلاح الدين بانفجار عبوة ناسفة استهدف سيارتهم الخاصة على طريق رئيسي في جنوب المدينة".

وتأتي الهجمات بعد ساعات على مقتل سبعة جنود برصاص أطلقه مسلحون مساء أمس السبت على حاجز تفتيش للجيش جنوب مدينة الموصل. وتتزامن الهجمات مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية المقرر إجرائها بعد ثلاثين يوم.

وأدت أعمال العنف في العراق إلى مقتل نحو 500 شخصا في مارس وأكثر من 2100 شخص منذ بداية السنة استنادا إلى مصادر طبية وأمنية.كما أفادت مصادر أمنية بأن الشرطة العراقية تمكنت الأحد من قتل مسلحين حاولا اجتياز نقطة تفتيش وبحوزتهم مواد متفجرة في احدي المناطق التابعة لمدينة الحلة.

وقالت المصادر إن مسلحين حاولا اجتياز نقطة تفتيش في منطقة جبلة التابعة لمدينة الحلة فأطلقت الشرطة النار على السيارة التي كانا بداخلها مما تسبب بمقتلهما على الفور.

1