تصاعد المعارك بين الانفصاليين والجيش الاوكراني في دونيستك

الأربعاء 2014/08/20
الغرب يتهم روسيا بتزويد الانفصاليين بنظام صواريخ لمواجهة الجيش الاوكراني

دونيتسك (أوكرانيا) - قتل اربعة وثلاثون مدنيا واصيب 29 بجروح خلال 24 ساعة في المعارك بين المتمردين الموالين لروسيا والجيش الاوكراني في منطقة دونيتسك، كما اعلنت الاربعاء الدائرة الصحية في الادارة الاقليمية.

وتفيد احصاءات الادارة الاقليمية "في الساعات الاربع والعشرين الماضية، قتل 34 من سكان المنطقة في المعارك واصيب 29 بجروح متفاوتة الخطورة".

وفي وقت تتصاعد فيه المجريات على الساحة السياسية والميدانية في أوكرانيا، اعلنت وزارة الدفاع الروسية الاربعاء انها تجري تدريبات عسكرية جديدة في جنوب البلاد مع ازدياد حدة المعارك بين الانفصاليين الموالين لروسيا والقوات الحكومية في اوكرانيا.

وقال متحدث لوكالة الانباء الروسية انترفاكس ان التجارب الاساسية للانظمة المضادة للصواريخ والمضادة للطائرات ستجري في قاعدة اشولوك في منطقة أستراخان جنوب البلاد، وعلى بعد مئات الكيلومترات من المعارك الجارية في اوكرانيا.

ونقلت الوكالة عن الكولونيل ايغور كليموف " ستحصل الأربعاء حوالى عشرين عملية اطلاق لصواريخ من طراز اس 300 واس 400. يفترض ان تشن انظمة الصواريخ ارض جو ضربة قاسية على العدو المفترض لتدمر اهدافا بالستية واخرى على ارتفاعات عالية ومنخفضة".

واشار الى انه من المفترض ان تحاكي التدريبات هجوما جوية وبالصواريخ يشارك فيه 800 جندي و200 من المعدات العسكرية.

وتختلف انظمة الصواريخ ارض جو في تلك التدريبات عن نظام بوك للصواريخ المتوسطة المدى والتي يعتقد ان الانفصاليين في اوكرانيا استخدموها لاسقاط الطائرة الماليزية فوق شرق اوكرانيا في 17 يوليو ما اسفر عن مقتل 298 شخصا.

وتعتقد الدول الغربية ان الانفصاليين حصلوا على نظام الصواريخ من موسكو، الامر الذي تنفيه روسيا محملة اوكرانيا مسؤولية الكارثة.

واجرت روسيا تدريبات عسكرية عدة خلال الصيف الامر الذي اعتبرته الدول الغربية و حلف الناتو محاولة لتهديد اوكرانيا.

وتثار مخاوف من أن تغزو روسيا شرق أوكرانيا بعد حشد ما يزيد على 40 ألف جندي قرب الحدود. في المقابل تتدعي روسيا إنها تجري تدريبات عسكرية ولا تخطط لغزو البلاد. وتنفي أيضا أنها تدعم المتمردين في شرق أوكرانيا بالأسلحة والأموال.

1