تصاميم بمثابة جسر بين ثقافتين

الأحد 2017/02/26
أسلوب راق

باريس ـ وقف المصمم اللبناني ربيع كيروز وسط الحضور يراقب مجموعته التي عرضت في افتتاح أسبوع الموضة بباريس مؤخرا، وتميزت المجموعة بأنوثة كبيرة وطغت عليها المعاطف الواسعة والسترات الطويلة والقصيرة والفساتين الطويلة والسراويل القصيرة والقمصان الطويلة شرقية التصاميم.

اشتهر ربيع كيروز، الذي قدمت راقصات من أوبرا باريس مجموعته الأخيرة في عرض راقص، بتصاميمه التي تمزج بين الخياطة المتقنة والذوق المرهف.

استوحى كيروز تصاميمه من لباس العمل وأكد قائلا “ما من أسلوب أرقى من ذاك الذي يرتدي فيه العامل ثيابه”، موضحا “عندما ترون لحّاما يرتدي مريلته ويعمل، تجدون الجمال في الشكل والفعل. وعندما تلتقون به من دون مريلته، لا تنظرون إليه بالطريقة عينها. والأمر سيان بالنسبة إلى الطبيب وقميصه الأبيض الطويل”.

وأضاف “هناك طابع عملي جدا وواق، فالشخص يتحول إلى إنسان آخر عندما يرتدي بزة العمل. وأحب جدا هذا الطابع الواقعي”.

يتنقل كيروز بين باريس وبيروت معتبرا تصاميمه بمثابة جسر بين ثقافتين، حيث قال موضحا إن “الملابس الشرقية مريحة إلى درجة أكبر، ويشعر المرء براحة داخلها، في حين أن الملابس الغربية هي أكثر تماشيا مع أسلوب العيش في المدن وهي أكثر عملية”.

21