تصاميم تجمع بين رونق الماضي وجرأة الحاضر

الأحد 2016/01/17
تصاميم تكشف عن مفاتيح أنوثة المرأة

كشفت المجموعة الجديدة لخريف وشتاء 2015 – 2016 للمصمم اللبناني نيكولا جبران عن مفاتيح أنوثة المرأة، على مر الأزمنة والعصور، وركزت على نفحات الماضي ورونقه، من خلال التصاميم الكلاسيكية التي لا تخلو من الجرأة في معظم الأحيان.

واعتمد المصمم على الألوان الدافئة، فاختار الأحمر الداكن، الأسود، الأخضر الداكن، البني، ولمسات من الأرجواني، في مزيج لن تتوقعيه ولكنه موفق وغير تقليدي.

واعتبر خبراء الموضة أن هذه التشكيلة من أكثر مجموعات نيكولا جبران المعتمدة على التفاصيل البارزة، مثل الأهداب، الإكسسوارات المدببة، التطريزات، الكشاكش والطيات، وأكدوا أنه أعطى المرأة مساحة أكبر للتعبير عن أنوثتها وجاذبيتها من خلال الفساتين المنفوشة أو الضيقة التي تبرز انحناءات الجسم.

لم يستخدم المصمم الخامات الشفافة كثيرا، بل اعتمد على الفتحات الكبيرة، ولكنه في معظم الأحيان، وفي المقابل قدم فساتين محتشمة للغاية وغير كاشفة للجسم، وهذه هي المعادلة الصعبة التي تبرز إبداع المصمم.

اختتمت المجموعة بفستان زفاف حول العروس إلى ملاك بأجنحة كبيرة، الفستان بدى غريبا ولا يمكن أن ترتديه أي عروس.

21