تصاميم تمزج بين عالمين

الأحد 2016/10/02
تصاميم غربية برونق شرقي

أكد خبراء الموضة أن تصاميم عدي شاكار الأميركي من أصول عراقية تعكس تصاميمه الثقافة العربية الأميركية من خلال المزاوجة بين التأثيرات الغربية والشرق أوسطية.

وقدم شاكار تصاميم جذابة ضمن فعاليات أسبوع نيويورك للموضة بمشاركة أشهر مصممي الأزياء في العالم. ورغم أن هذه المجموعة هي الـ12 التي يصمّمها، إلا أنها الأولى التي تُعرض في أسبوع مخصص للأزياء.

ووصف شاكار مجموعته بأنها تدمج بين عالمين، الغربي والعربي، حيث تضم أنماطاً هندسية مستوحاة من العمارة الإسلامية، ومطبوعات جريئة، وصوراً غربية.

وقال شاكار إن “الأمر أكثر بكثير من مجرد تصميم، بل يرتبط بمفهوم الأزياء، وما هو الإحساس الذي تعطيه للمرأة”، مؤكداً أن الأمر بالنسبة إليه “أشبه بالسحر”.

جدير بالذكر أن مرض السرطان أعاق مسيرة شاكار عام 2008 بعض الشيء، عندما كان يهمّ بإطلاق ماركته الخاصة في عالم الأزياء، إلا أنه تغلب على المرض وعاد ليقف بين مشاهير عالم الموضة. وكانت انطلاقته الحقيقية، حينما منحت له فرصة عرض تصاميمه في حفل خيري أقامته شركة “مرسيدس بنز” خلال أسبوع لوس أنجلوس للموضة، وحينها كان عمره 21 عاما.

21