تصدير شحنة نفط من شرق ليبيا

الخميس 2014/08/14
مرفأ راس لانوف يطلق أول شحناته من النفط الليبي

طرابلس – قال متحدث باسم المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا إن ناقلة تحمل 670 ألف برميل من الخام غادرت مرفأ راس لانوف النفطي وهي أول شحنة تخرج من الميناء منذ إعادة فتحه عقب إغلاق محتجين مسلحين له على مدى عام. وذكر المتحدث أن الناقلة التي تحمل خام سرتيكا غادرت الميناء الليبي مساء الثلاثاء.

ويمثل هذا تطورا إيجابيا للحكومة المركزية الهشة في ليبيا والتي تواجه صعوبة في احتواء القتال بين فصائل متناحرة اشتبكت مع بعضها بالصواريخ والمدفعية على مدى شهر في طرابلس.

وحتى أبريل كان محتجون يطالبون بمزيد من الحكم الذاتي للمنطقة الشرقية في ليبيا يسيطرون على أربعة من بين خمسة مرافئ نفطية في الشرق وهو ما خفض الطاقة التصديرية الليبية البالغة 1.4 مليون برميل يوميا بأكثر من النصف وأثر على الإنتاج في البلد العضو بمنظمة أوبك.

وتوصلت الحكومة إلى اتفاق لفتح الموانئ لكن مشكلات فنية أخرت الاستئناف الكامل للشحنات. وتقول المؤسسة الوطنية للنفط إن إنتاج البلاد يبلغ حاليا نحو 450 ألف برميل يوميا.

وأظهرت بيانات ايه.آي.أس لايف لتتبع السفن التي تنشرها رويترز أن الناقلة التي غادرت راس لانوف استأجرتها مجموعة أو.إم.في النمساوية للطاقة وأبحرت باتجاه مالطا أمس الأربعاء.

كانت أو.إم.في قالت يوم الثلاثاء إن أرباحها في الربع الثاني تضررت بشدة من انخفاض الإنتاج الليبي. وتنتج الشركة حاليا 12 ألف برميل يوميا فقط في ليبيا بما يزيد قليلا عن ثلث إنتاجها قبل الإطاحة بمعمر القذافي قبل نحو ثلاث سنوات.

ويقول محللون إعادة فتح الموانئ ستدعم الحكومة الضعيفة في ليبيا التي تكافح للسيطرة على البلاد بعد حوالي ثلاثة

أعوام من انتفاضة أطاحت بالزعيم معمر القذافي.

كانت الحكومة الليبية الهشة قد توصلت لاتفاق في السادس من مارس الماضي مع إبراهيم الجضران زعيم المسلحين في شرق البلاد على إعادة فتح 4 موانئ تحت سيطرتهم منذ أكثر من عام، وتم فتح ميناءي زويتينة والحريقة منذ 3 أشهر.

10