تصريحات لينة من "يلين" تدعم النفط وتنتشل الذهب من قاع سحيق

الجمعة 2013/11/15
الفارق بين خامي برنت والخام الأميركي الخفيف يتسع الى نحو 15 دولارا

لندن – واصلت أسعار خام برنت عودتها من المستويات المنخفضة التي سجلتها في الأسبوع الماضي، لتقترب من حاجز 108 دولارات للبرميل. واتسع الفارق بين خامي برنت والخام الأميركي الخفيف الى نحو 15 دولارا بفعل أنباء عن ارتفاع الانتاج الأميركي وتفوقه عى حجم الواردات لأول مرة منذ 18 عاما.

وحاولت الاسواق الموازنة بين تصريحات تصب في اتجاه مواصلة التيسير النقدي من قبل مجلس الاحتياطي الاتحادي وتوقعات بارتفاع مخزونات الخام الأميركية.

وقالت جانيت يلين المرشحة لرئاسة مجلس الاحتياطي اعتبارا من مطلع العام المقبل في تصريحات معدة لإلقائها أمام لجنة لمجلس الشيوخ إنها تعتقد أنه مازال أمام البنك المركزي الأمريكي عمل للقيام به لمساعدة الاقتصاد. وقال مارك كينان مدير أبحاث السلع الأولية في آسيا لدى سوسيتيه جنرال "السلع بما فيها النفط ستكون شديدة الحساسية لأي مؤشرات بشأن موعد تقليص التحفيز" مشيرا إلى برنامج شراء السندات الضخم لمجلس الاحتياطي الاتحادي.


الذهب يرتد من القاع


في هذه الأثناء واصل الذهب خروجه من المستويات المتدنية الى بلغت قاعها يوم الثلاثاء ليرتفع للجلسة الثانية على التوالي بعد أشارت جانيت يلين الى إمكانية مواصلة دعم الاقتصاد الأميركي بإجراءات التحفيز المالي. كانت الأسعار سجلت تراجعا حادا في الجلسات الأربعة حتى يوم الثلاثاء بعد بيانات قوية للاقتصاد الأمريكي ونمو الوظائف مما أثار المخاوف من أن مجلس الاحتياطي قد يبدأ تقليص إجراءات التحيز في الشهر المقبل.

وبلغ سعر الذهب عند نهاية التعاملات الأوروبية نحو 1283 دولارا للأوقية في أعقاب ارتفاع بنسبة 1 بالمئة في الجلسة السابقة.

10