تصنيف جامعات العالم: السعودية تمثل كل العرب

الثلاثاء 2013/09/10
جامعة الملك عبد العزيز السعودية احتلت المركز 332

لندن - صدر مؤخرا تصنيف "ذي تايمز للتعليم العالي" لأفضل جامعات العالم 2012-2013 المدعوم من قبل "رويترز" والذي اعتمد على 13 مؤشرا مختلفا في عملية التقييم، ارتكز على 5 عناصر أساسية تمثلت في: بيئة التعليم، البحوث، تأثير تلك البحوث، الابتكار، إلى جانب النظرة الدولية التي تشمل الأساتذة، الطلاب، فضلا عن البحوث الصادرة.

وهيمنت الجامعات والمعاهد الأميركية، شأن معظم التصنيفات العالمية الأخرى، على غالبية المراكز الأولى المتقدمة في القائمة، فيما عدا 5 مراكز من العشرين الأولى ذهب أربعة منها لجامعات بريطانية وواحد فقط لمعهد سويسري.

يشار إلى أن قائمة التصنيف تضمنت 400 جامعة من جميع دول العالم، ولم تنل الجامعات العربية، على الرغم من تعددها، أي مركز سواء كان متقدما أو متأخرا سوى جامعة الملك عبد العزيز السعودية، والتي احتلت مركزا متأخرا "332". وشهد تصنيف التايمز الآسيوي الذي صدر في وقت سابق تصدر الجامعة الوطنية بسنغفورة مـتفوقة على الجامعات الأخـرى فى قارة آسـيا برصيد 77.5 نـقطة بفارق نـقطة واحدة عن جـامعة طـوكيو الـيابانية. كما شهد دخول جامعات أخرى خلف جامعة سنغافورة بمراكز قليلة مثل جامعة نانيانغ التكنولوجية برصيد 59.4، وجاءت جامعة كيبانغستان الماليزية فى الـمركز السابع والثمانين، كما أن النـقاط التى ترتب على أساسها الجامعات يتم حسابها بناءاً على نفس المعايير المستخدمة في تصنيف التايمز للتعليم العالى الدولى.

ووصف فيل باتي محرر تصنيف التايمز للتعليم العالي عند نشر تقرير قـارة آسيا بأنها أكثر القارات إثارة وجاذبية على الأرض فى مجال التعليم العالي، كما أكد على أهمية هذه التصنيفات للـحصول على بيانات وأدلة على مستوى الجامعات والفروق بينها.

ومن المتوقع أن تشهد الجامعات الواردة في التصنيف إقبالاً أكثر من الـطلاب مع مـطلع عام 2014، كما أن شعبية هذه الجامعات ستتزايد كثيراً في الأوسـاط الـطلابية.

كما أعلنــت التايمز للتعليم العالي عن قائمتــها للعام 2013 لأفضــل 100 جامعة حــول العالم، يقـــل عمرها عن 50 عاماً، ويعنى هذا الترتيــب بأفضل الجامعات العالميـــة الناشئة خلال العقـــود الماضية، وليس الجامعات الدوليــة العريقة التي تأسست منذ مئات السنين.. وأشار التقرير إلى أن المملكة المتحدة البريطانية لا زالت تتصــدر القائمة مع الولايات المتحدة، إلا أنه أظهر أن الكثيـــر من الدول تمثل تحديا بالنسبة إلى هذه الجامعات على المستوى الأكاديمي، كما وضح التقـــرير أن بــريطانيا لديها أكبــر تمثيل فى قائمة أفضل 100 جامعة عمرها أقل من 50 سنة، بعدد 18جامعة.

وتصــدرت جامعة بوستيك "POSTECH" الكورية الجنوبية القائمـــة، كأفضل جامعة في العالم، بينما احتلت جامعة KAIST الكورية المركز الثالث، أما المــركز السابع فكان من نصيب جامعة يورك البريطانية.

وشهدت القارة الآسيوية تمثيلاً قويا في القائمة، حيث ضمت خمس مؤسسات جامعية تايوانية، وأربعة مؤسسات جامعية تابعة لهونغ كونغ.

وكعادتها لم تسجل أي جامعة عربية وجودها فى قائمة أفضل 100 جامعة حول العالم للعام 2013 وهو أمر بديهي. الملفت للنظر أن دول كبـــرى مثل روسيا والهند والصين لم تمثلها أية جامعة ضمن هذه القائمة.

17