تضارب في المواقف الأوروبية حول إنشاء جيش أوروبي موحد

الدنمار وهولندا تعارضان فكرة إنشاء جيش أوروبي موحّد خوفا من أن يهدد بالانعكاس سلبا على وحدة التحالف ويقلص من نشاطات وحاجات الحلف الأطلسي.
الجمعة 2018/11/16
دول أوروبية تخشى من أن يقوض "الجيش الأوروبي الموحد" دور الناتو

كوبنهاغن- أعربت الدنمارك وهولندا عن رفضهما لفكرة انشاء "جيش أوروبي" موّحد. و قال وزير الدفاع الدنماركي كلاوس هيورت فريدركسن، إن بلاده أعربت عن رفضها الصريح لفكرة الجيش الأوروبي الموحد.

وقال في اجتماع حول السياسة الأمنية والخارجية للدانمارك لعامي 2019 و2020، إنه أكد لنظيرته الفرنسية فلورانس بارلي، الأسبوع المنصرم، عدم تأييدهم لفكرة الجيش الأوروبي، في أي ظرف.

بدوره استنكر وزير الخارجية أندريس سامويلسون، تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التي كان قال فيها "علينا حماية أنفسنا في مواجهة الصين وروسيا وحتى الولايات المتحدة".

وأضاف الوزير "الولايات المتحدة حجر زاوية في دفاعنا عن الحرية، وهي تنشغل بما يحدث في أوروبا في الآونة الأخيرة أكثر مما مضى".

وفي سياق متصل، قالت وزيرة الدفاع الهولندية أنك بييلفيلد، إن حكومة بلادها تعارض فكرة انشاء جيش أوروبي موحّد.

ووصفت رؤية ماكرون والمستشارة الألمانية لانشاء جيش أوروبي بـ" المتطرفة للغاية". وأوضحت أن بلادها لا تدعم هذه الفكرة بسبب الجدل حول السيادة.

واضافت "لدينا جيش واحد في بلادنا، وعند الضرورة يعمل مع الناتو والاتحاد الأوروبي لكنه ليس مرتبط بهما". وتابعت "جيشنا بوسعه المشاركة في عمليات الناتو، لكننا نحن من يقرر ذلك".

يُذكر أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل دعيا مؤخرا في مناسبات مختلفة إلى تأسيس جيش أوروبي حقيقي، للدفاع عن القارة ومصالحها والحد من الاعتماد على الولايات المتحدة.

واقترح ماكرون إنشاء جيش أوروبي لحماية القارة من روسيا، مشيرا إلى أن الأوروبيين عليهم عدم الاعتماد على الولايات المتحدة فقط في ما يتعلق بأمنهم، وقد قوبل هذا الاقتراح بانتقادات من جانب الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وقال "إن السلام والازدهار اللذين نعمت بهما أوروبا لسبعين عاما هما في حقبة ذهبية من تاريخنا"، محذرا بأن ذلك استثناء وليس القاعدة"، وأضاف "على مدى آلاف السنين، لم يستمر هذا لمثل هذا الوقت الطويل".

وقد رحّب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في وقت سابق، بمقترح الرئيس الفرنسي، فيما تخشى الولايات المتحدة من سياسة دفاعية أوروبية أكثر استقلالية تتخطى حلف شمال الأطلسي.

وقال بوتين إن هذه الفكرة ليست جديدة “لكن الرئيس الفرنسي أعاد إحياءها”، في إشارة ترحيب مباشرة لمبادرة إنشاء جيش موحد.

ماكرون اقترح إنشاء جيش أوروبي لحماية القارة من روسيا
ماكرون اقترح إنشاء جيش أوروبي لحماية القارة من روسيا

وأعرب عن اعتقاده بأن أوروبا تمثل اتحادا اقتصاديا قويا واتحادا نقديا قويا، وأضاف أنه لهذا السبب فإن من المنطقي أن ترغب أوروبا في أن تكون مستقلة وذات سيادة في الأمن والدفاع.

وكتب ترامب على تويتر عن مقترح ماكرون بأنه “مهين للغاية” ورأى أنه ربما كان على أوروبا أولا أن تدفع نصيبها العادل في حلف شمال الأطلسي “الذي تدعمه الولايات المتحدة بشكل كبير”، فيما أعرب ماكرون عن تأييده لمطلب ترامب الداعي إلى تعزيز الإسهام الأوروبي داخل حلف شمال الأطلسي.

وأثارت مبادرة الدفاع الأوروبية مخاوف أميركية، ما يهدد بالانعكاس سلبا على وحدة التحالف، في وقت تحاول الولايات المتحدة دفع شركائها الأوروبيين إلى الترفيع في نفقات الدفاع المخصصة للحلف.

وحذر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ من إغلاق الأسواق العسكرية الأوروبية أمام الولايات المتحدة والدول غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، مذكرا الحلفاء الأوروبيين بحدود مبادرتهم الدفاعية.

وقالت مسؤولة الأمن الدولي لدى وزارة الدفاع الأميركية كيتي ويلبارغر “ندعم المبادرة الأوروبية شرط أن تكون مكملة ولا تنتقص من نشاطات وحاجات الحلف الأطلسي”.

وأسس الاتحاد الأوروبي صندوقا دفاعيا بعدة مليارات اليورو العام الماضي بهدف تطوير قدرات أوروبا العسكرية وجعل القارة أكثر استقلالية على الصعيد الاستراتيجي.