تضاعف قدرة فيروس الكبد "ب" على التحوّر

الاثنين 2013/10/14
الوقاية من فيروس الكبد "ب" يتم عن طريق التطعيم

بكين- أدت حملة شاملة لتطعيم الأطفال الرضع في الصين إلى مضاعفة قدرة فيروس الكبد الوبائي «ب» على التحور، الأمر الذي ربما يجعل الفيروس قادرا على عدم التأثر باللقاح مما يحتم تطبيق استراتيجيات جديدة لمكافحته.ّ

ذكر موقع «ساينس ديلي» المعني بشؤون العلم أنه تم تنفيذ برنامج شامل لتطعيم الأطفال الرضع في 1992، وقد أصيب قرابة 10 بالمئة من الأطفال الصينيين بفيروس الكبد الوبائي «ب». وأدت حملة التطعيم إلى حماية نحو 80 بالمئة من الأطفال حيث خفضت بشكل كبير نسبة الإصابة بين الأطفال دون الخامسة من قرابة 10 في المئة عام 1992 إلى أقل من واحد في المئة عام 2005. لكن هذه المكاسب تتعرض الآن للتآكل بعد أن صار الفيروس قادرا على التحور.

وفيروس الكبد الوبائي «ب» معد ويصيب الكبد ويمكن أن يسبب القيء والالتهاب والصفراء ونادرا الوفاة.

يذكر أن نحو ثلث سكان العالم أصيبوا بالفيروس في مرحلة ما في حياتهم، وهو ينتقل عن طريق الدم المصاب، ويمكن الوقاية منه عن طريق التطعيم الذي بدأ تطبيقه بشكل روتيني منذ ثمانينيات القرن الماضي.

17