تضامنا مع "عبيد" قطر

الأربعاء 2013/10/09
4 آلاف عامل قد يتوفون في قطر قبل انطلاق المونديال

أحد النشطاء الحقوقيين في زي عامل بناء داخل فقاعة بلاستيكية ضخمة خلال مقابلة رمزية في كرة القدم نظمها ببروكسل نقابيون وناشطون في حقوق الإنسان لإدانة «العبودية» السائدة –وفق تعبيرهم- في صفوف العمال الأجانب في قطر التي تستعد لاستضافة مونديال 2022، وذلك إثر الفضيحة الجديدة التي أثارتها الصحافة الغربية مؤخرا بشأن أوضاع بالغة السوء للعمال الأجانب المشتغلين بإقامة المنشآت الرياضية القطرية استعدادا للمناسبة الرياضية الكبرى.

وبالمناسبة قالت شاران بورو المسؤولة عن الاتحاد الدولي للنقابات الذي يضم نقابات من 165 بلدا إن التحضيرات للمونديال فاقمت أوضاع مليوني عامل مهاجر أتوا من آسيا إلى «قطر التي تمارس العبودية».

وبحسب الاتحاد النقابي العالمي فإن الوتيرة الحالية للوفيات في ورش العمل في قطر تقدر بـ400 سنويا ما يعني أن أربعة آلاف عامل على الأقل قد يتوفون في هذا البلد قبل انطلاق الحدث الكروي في 2022.

3