تطبيقات الإيمان: الأديان تعتنق التكنولوجيا

تطبيقات الهاتف المحمول تدخل مجال تعليم مناسك الحج والعمرة، لتكون بديلا محتملا أو منافسا على الأقل للوسائل التقليدية.
الثلاثاء 2018/04/24
لجوء الدين إلى التكنولوجيا

لندن - اقترح وزير البيئة الغاني كوابينا فريمبونج في مطلع أبريل 2018، أن تتوقف مكبّرات الصوت في المساجد عن بث الأذان، على أن يستقبله المسلمون بدلا من ذلك إشعارات عبر تطبيق واتساب.

لم تنجح الفكرة وقوبلت بتنديد شعبي، غير أنَّها سلطت الضوء على لجوء الدين إلى التكنولوجيا بصورة متزايدة، كبديل للممارسات التقليدية.

فبينما يفترض أن تقوم المشاعر الدينية على الروحانية، فإن التوسع التكنولوجي يثير القلق، حسب تقرير لصحيفة الغارديان البريطانية الأسبوع الماضي.

تطبيق الحج في السعودية:

دخلت تطبيقات الهاتف المحمول، مجال تعليم مناسك الحج والعمرة، لتكون بديلا محتملا أو منافسا على الأقل للوسائل التقليدية، التي استعملت في السنوات الماضية.

فقد أطلقت وزارة الشؤون الإسلامية السعودية “أكاديمية مناسك” على الإنترنت، لتقديم دورات تدريبية متقدمة في أعمال الحج والعمرة، بـ13 لغة، منها الإنكليزية والأوردية والبنغلاديشية والإندونيسية والتركية والسواحلية والهاوساوية.

الفتاوى الإلكترونية في مصر:

تقدم دار الإفتاء المصرية خدمة الفتوى الإلكترونية منذ العام 2000. وتستقبل إدارة الفتوى الإلكترونية أسئلة المستفتين، عبر نافذة لها على موقع دار الإفتاء المصرية، حيث يقوم المستفتي بوضع سؤاله عبر نافذة (طلب فتوى)، وبعد أن يكتب سؤاله ويقوم بالضغط على زر (إرسال) يأخذ رقما سريا.

يقوم أمناء الفتوى داخل الإدارة باستقبال هذه الفتاوى، وتحرير أجوبة عنها ومراجعتها فقهيا، حيث لا تصدر فتوى إلا وقد مرت بمرحلتين من العمل، إحداهما تحرير الفتوى، والثانية مراجعتها.

تكون إجابة الأسئلة في سرية تامة، حيث لا يطلع على هذه الفتوى إلا مَن معه الرقم السري فقط، وفي نفس الوقت تعتبر إجابات المستفتين عبر هذه النافذة إجابات شخصية تخص السائل فقط.

تطبيقات الحلال:

يسمح تطبيق يدعى Scan Halal، بإجراء مسح ضوئي للرمز الشريطي (الباركود) لأي طعام في أي متجرٍ كبير، بغرض تحديد ما إن كان يحتوي على مكوناتٍ غير حلال على الفور. وتحظى هذه الفكرة بانطباعات متباينة بين مرتادي الإنترنت.

19