تطبيقات الصحة لا تغني عن الطبيب

الاثنين 2017/10/09
الكثير من مطوّري التطبيقات لا ينتمون إلى القطاع الصحي

هانوفر (ألمانيا) - توفر تطبيقات الهواتف الذكية في القطاع الطبي والصحي العديد من الوظائف المفيدة؛ حيث إنها تساعد على زيادة اللياقة البدنية وتجنب الشكوى والأعراض. غير أن أورس فيتو ألبيرشت، من كلية الطب في هانوفر، أشار إلى أن الكثير من مطوّري هذه التطبيقات لا ينتمون إلى القطاع الصحي.

وأضاف الخبير الألماني أن هناك جملة من السمات تميز التطبيقات الجيدة: أن يكون هناك خبراء في الطب قاموا باختبار المحتويات من حيث صحتها ودقتها، بالإضافة إلى إخبار المستخدم بمصادر هذه المعلومات أو الدراسات الطبية المختلفة.

وتحدد كل جمعية طبية مبادئ توجيهية لكيفية علاج الأمراض المعنية، ولذلك لا بدّ من النصائح والإرشادات الواردة في التطبيقات أن تتبع نفس هذه المبادئ التوجيهية.

ولا بدّ من الكشف عن الجهة، التي تقف وراء تطوير التطبيق وكيفية تمويله، وسرعان ما يتمكن المستخدم من التعرف على هذه المعلومات مع التطبيقات الخطرة، ومن الأفضل أن يكون التطبيق خاليا من الإعلانات، وأن تحدد الشركة المطورة للتطبيق جهة اتصال معينة للتواصل معها في حال الاستفسارات.

وقد يصعب على المستخدم العادي تقييم بعض النقاط السابقة، ولذلك تتوجّب عليه في هذه الحالة استشارة الطبيب لمعرفة ما إذا كان تطبيق التحكم في الوزن أو بناء العضلات صحيحا أم لا.

17