تطبيقات الطقس.. جواسيس على الهاتف

موقع “ماذربورد" يؤكد أن تطبيقات الطقس من أخطر التطبيقات التي يمكن أن تحمّلها على الهاتف، لأن تصميمها لا يتطلب مهارات كبيرة.
الأربعاء 2019/01/09
تطبيقات الطقس تبيع المعلومات المتعلقة بمواقع المستخدمين الجغرافية

واشنطن- يبدو أن الاستفادة من مواقع المستخدمين وبياناتهم لم تعد مقتصرة على كبرى الشبكات الاجتماعية، بل إن الأمر أصبح مشتعلا بين جميع الخدمات والتطبيقات الذكية. إذ حذّرت تقارير أميركية من أن بعض تطبيقات الطقس تبيع المعلومات المتعلقة بمواقع المستخدمين الجغرافية لجهات إعلانية أو وسطاء إعلانات.

وقال موقع “ماذربورد” إن تطبيقات الطقس من أخطر التطبيقات التي يمكن أن تحمّلها على الهاتف، لأن تصميمها لا يتطلب مهارات كبيرة، وهو ما يفسّر وجود العديد منها في سوق التطبيقات.

وتعتبر تطبيقات الطقس الأكثر شيوعا على الهواتف الذكية نظرا لأهميتها. وتقوم تطبيقات الطقس في العادة على تفعيل الموقع الجغرافي للمستخدمين كي تطرح حالة الجو لهم بشكل أكثر دقة، وهو الأمر الذي يعيه جميعهم.

ورفعت مدينة لوس أنجلس دعوى قضائية الخميس الماضي ضد الشركة المالكة لتطبيق “The Weather Channel” واتهمتها باستخدام مواقع مستخدمي التطبيق الجغرافية، وعددهم حوالي 45 مليون مستخدم نشط شهريا، لأغراض تجارية.

كما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن تطبيق “WeatherBug” يبيع بيانات المواقع لجهات ثالثة مشكوك فيها. وقال موقع “تاي أن دبليو” في تقرير له حول الموضوع، إن تطبيق “Accuweather” متهم بأنه يبيع بيانات المستخدمين حتى في حالة إغلاق المستخدم خاصية تحديد المواقع.

 وبحسب الخبير ويل سترافاش، فإن التطبيق يطلب صلاحية الوصول للموقع الجغرافي، لكن ليس من أجل تقديم معلومات عن حالة الطقس للمدينة التي يتواجد فيها، وإنما لإرسالها إلى شركة ريفيل موبايل (RevealMobile). وتعمل شركة ريفيل موبايل في مجال استهداف المستخدمين بالإعلانات بناء على مواقعهم الجغرافية.

ومن جهته علّق مسؤول باسم التطبيق قائلا “إذا أوقف المستخدم خاصية تحديد المواقع الجغرافية ‘جي.بي.أس” فلن يتم جمع أي معلومات عن موقعه ولن يتم إرسالها لجهات خارجية”، وأضاف أن معلومات أخرى مثل بيانات شبكة الواي فاي المتصل بها لا تعتبر “معلومات المستخدمين”.

ومؤخرا، كشفت صحيفة وول ستريت جورنال أن تطبيق “Weather Forecast – World Weather Accurate Radar” يبيع ليس فقط بيانات المواقع بل أيضا البيانات التعريفية الخاصة بالهواتف وعناوين البريد الإلكتروني.

19