تطلعات غوانغزو الآسيوية تصطدم بجدار وسترن سيدني

الأربعاء 2014/08/20
بطل آسيا يسعى إلى الدفاع عن لقبه

سيدني- تعود عجلة دوري أبطال آسيا للدوران، اليوم الأربعاء، بإقامة مواجهات ذهاب ربع النهائي وستكون هذه اللقاءات من العيار الثقيل خصوصا بعد تغيير آلية المواجهات وفصل أندية شرق القارة عن غربها ليجمعهما النهائي في مباراتي ذهاب وإياب.

توقع المدرب مارشيلو ليبي مدرب فريق غوانغزو ايفرغراند، مواجهة قوية أمام وسترن سيدني الأسترالي في أستراليا، اليوم الأربعاء، ضمن لقاء الذهاب بدور الثمانية من أبطال آسيا 2014، بعد خسارة الفريق الصيني أمام ملبورن فيكتوري في دور المجموعات في وقت سابق من الموسم الحالي. وقال المدرب البالغ من العمر 66 عاما: “فريق سيدني أقوى ذهنيا من ملبورن فيكتوري وبعض لاعبيه أفضل من الناحية الفنية وخاصة المنضمين منهم حديثا”.

ويملك فريق غوانغزو ايفرغراند الأسلحة الكافية للمضي قدما في دوري أبطال آسيا، ولكنه يصطدم بطموحات وسترن سيدني وإمكانياته القوية. وتلتقي في الدور ذاته فرق شرق آسيا، حيث سيلعب بوهانغ الكوري الجنوبي صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب (3) مع نظيره ومواطنه سيول. ولا يزال الفريق الصيني يتصدر الدوري المحلي بفارق سبع نقاط عن أقرب مطارديه قبل ثماني مباريات من النهاية لكنه سيتقابل، اليوم الأربعاء، مع ويسترن سيدني.

ويعتبر ليبي المدرب الوحيد الذي قاد أندية عديدة للفوز بلقب دوري الأضواء المحلي في آسيا وأوروبا بعد نجاحه مع يوفنتوس في 1996. وقال ليبي إن النادي الصيني واجه بعض المشاكل في بداية الموسم لكنه عبّر عن ثقته في وصول غوانغزو إلى مبتغاه في النهاية.

مارشيلو ليبي: نتحسن من مباراة إلى أخرى ومازلنا فريقا قويا جدا هذا العام أيضا

وقال ليبي في ملعب باراماتا في أستراليا: “التشكيلة مختلفة قليلا عن العام الماضي خاصة بعد مغادرة موريكي ووصول جيلاردينو، حيث أنهما يختلفان تماما في طريقة لعبهما كمهاجمين”. وتابع، “في بداية الموسم وبعد فوزنا بدوري أبطال آسيا والدوري الصيني العام الماضي ربما تأثر اللاعبون وأسكرتهم الانتصارات نفسيا”. وتابع، “لكننا نتحسن من مباراة إلى أخرى ومازلنا فريقا قويا جدا هذا العام أيضا”.

وجاء رحيل المهاجم البرازيلي البارز موريكي عقب عودة لاعب الوسط المهاجم الأرجنتيني داريو كونكا إلى أميركا الجنوبية مع فلومينينسي قبل بداية العام الجاري. وحل مكانهما في هجوم غوانغزو الثنائي الدولي الإيطالي السابق أليساندرو ديامانتي وزميله السابق في بولونيا ألبرتو جيلاردينو.

وقال ليبي الفائز بكأس العالم مع بلده إيطاليا في 2006: “وصل جيلاردينو إلى فريقنا قبل نحو شهر فقط بعد عطلة استغرقت شهرين، لكنه يتحسن من أسبوع إلى آخر خاصة من الناحية البدنية”. وتابع، “إنه لاعب قوي جدا ويملك خبرة كبيرة ونتطلع إلى الاستفادة القصوى منه”. واستطرد، “بالطبع يشكل جيلاردينو وديامانتي ثنائيا قويا نظرا لسابق لعبهما معا”.

من ناحية أخرى يلوح، اليوم، صدام عنيف بين الكوريين الجنوبيين عندما يواجه وصيف النسخة الماضية من أبطال آسيا 2013 فريق إف. سي سيول، بطل آسيا لنسخة 2009 فريق بوهانغ ستيلرز.

فقد ضمنت الكرة الكورية الجنوبية وجود ممثل لها في دور الأربعة من المسابقة بفضل المواجهة الكورية الخالصة، إلا أن كلا الفريقين يطمحان في الوصول إلى دور الثمانية بل وأيضا إلى حصد اللقب من أجل تمثيل الكرة الآسيوية في كأس العالم للأندية 2014 بالمغرب، وهذا الأمر أكده مدرب فريق بوهانج ستيلرز الكوري هوانغ سون هونج (64 عاما) بالقول: هدفنا الرئيسي في هذا الموسم هو الفوز بأبطال آسيا، في لقاء اليوم الذي سيقام بملعبنا سنبذل قصارى جهدنا من أجل الانتصار على سيول.

أما عن الطرف الآخر من لقاء اليوم، فإن فريق إف سي سيول سيتسلح بالخبرة لأنه حصد مركز الوصافة في النسخة الماضية من أبطال آسيا 2013 وهذا الأمر أكده المدرب تشوي يونغ سو (40 عاما) بالقول: “نمتلك الخبرة الآسيوية بفضل مشاركتنا القوية في العام الماضي، ولكن الجميع لا يزال حزينا على عدم الفوز بالبطولة وحصد الوصافة، هذه المرة لن نجعل بطولة 2014 تفلت من أيدينا”.

22