تطوير حقل مجنون بالكوادر العراقية

الخطوة تعد تحولا كبيرا في السياسة النفطية بالاعتماد على الكوادر المحلية في إدارة الحقول النفطية.
الثلاثاء 2018/04/10
خطوة إيجابية

بغداد – أكد وزير النفط، جبار علي اللعيبي أن الكوادر العراقية سوف تتولى تطوير حقل مجنون النفطي العملاق لزيادة معدلات الإنتاج إلى أقصى طاقة ممكنة، وأنها شكلت هيئة تنفيذية لإدارته بعد أن قررت شركة شل الانسحاب من الحقل.

وقال إن الوزارة تركز “على جهد الكوادر الوطنية للقيام بعمليات التطوير والتشغيل والصيانة، وفق الخطط المرحلية والمنهجية لتطوير الحقل والتي تم وضعها والاتفاق عليها سابقا مع شل”.

وتعد الخطوة تحولا كبيرا في السياسة النفطية بالاعتماد على الكوادر المحلية في إدارة الحقول النفطية، بعد أن اعتمدت بغداد بشكل تام على الشركات الأجنبية منذ عام 2003 وشهدت الصناعة النفطية انحدارا كبيرا بسبب انتشار الفساد في تلك العقود.

وكان العراق قبل ذلك الحين يدير جميع المنشآت النفطية بالكوادر العراقية منذ تأميم النفط عام 1972 حتى الغزو الأميركي للعراق.

وأشار اللعيبي إلى أن الوزارة ستوقع بعض العقود الخدمية والفنية والتعاون والاستشارة مع شركات عالمية لتنفيذ بعض المشاريع في حقل مجنون، الذي سيتضمن بناء مجمع سكني.

وقال إن “الوزارة ستطالب الشركات العالمية بضرورة المشاركة في تطوير المدن القريبة من الحقول النفطية بالمشاريع الخدمية الأساسية مثل تأهيل المدارس والخدمات العامة والرعاية الصحية”.

ويعد ذلك نقلة نوعية في طبيعة العقود النفطية في وقت تحاول فيه الوزارة معالجة التركة الثقيلة للعقود المجحفة التي تم توقيعها من قبل حسين الشهرستاني المسؤول عن ملف الطاقة في حكومة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي.

وتشهد وزارة النفط العراقية ثورة واسعة لتطوير الحقول وزيادة طاقة المصافي، حيث تخطط لبناء 6 مصاف جديدة في أنحاء البلاد، إضافة إلى برنامج لإيقاف حرق الغاز المصاحب بحلول عام 2021.

11