تطوير غرف الأخبار لمواكبة الإصدار الإلكتروني

الثلاثاء 2014/06/17
الجمهور في حاجة ملحة إلى منتج صحفي قادر على التعامل مع كافة الوسائط الإعلامية

القاهرة- بدأت أعمال المؤتمر الأول حول “مستقبل غرف الأخبار المدمجة”، أمس الاثنين، في القاهرة بهدف تقديم آخر ما توصلت إليه أبرز الصحف ووكالات الأنباء العالمية في مجال دمج غرف الأخبار.

ويستمر المؤتمر الذي يعقد بمقر الجامعة الأميركية، لمدة يومين، لتسليط الضوء على سعي المؤسسات الإعلامية الكبرى ليكون منتجها صالحا للاستخدام في الإصدار المطبوع والإصدار الإلكتروني ولمستخدمي الهواتف المحمولة، وأيضا لتوفير نفس المضمون عبر خدمة البث التلفزيوني التي توفرها نفس الوسيلة الإعلامية.

وقال طارق عطية، مؤسس ومدير البرنامج المصري لتطوير الإعلام، إن المؤتمر يجمع بين خبراء عالميين شاركوا في تطوير غرف الأخبار في صحفهم وقنواتهم التلفزيونية، وبين قيادات للصحف المصرية تعمل على توفير المستوى نفسه داخل صحف القاهرة في وقت باتت حاجة الجمهور ملحة إلى منتج صحفي متكامل وإلى محررين قادرين على التعامل مع كافة الوسائط الإعلامية التي يفضلها هذا القارئ أو ذاك، مع التشديد على الاستعانة بالتقنيات التي تسمح بوجود هذا المستوى من المنتج الصحفي وتدريب المحررين عليها لضمان حسن استخدامها. وينظم المؤتمر البرنامج المصري لتطوير الإعلام بالشراكة بين رابطة المحررين المصريين والشبكة العالمية لمسؤولي التحرير وشبكة الصحافة الأخلاقية.

كما يشهد المؤتمر العديد من الجلسات على مدى يومين، من بينها “نظرة عامة على اتجاهات غرف الأخبار في الصحف العالمية” يتحدث فيها برتراند بيكيري رئيس الشبكة العالمية لمسؤولي التحرير، ويتحدث ايدين وايت رئيس شبكة الصحافة الأخلاقية عن “فض الاشتباك بين سرعة التغطية وأخلاقيات المهنة”، فيما يستعرض داريو دي آرتي رئيس تحرير جريدة كلارين الأرجنتينية، تجربة دمج صالات التحرير في الصحف المطبوعة. كما يتكلم أنجس فوستر نائب رئيس تحرير “بي بي سي” عن “إعادة ترتيب صالات التحرير في عالم البث”.

18