تطويع السرعة مع الطفرة التكنولوجية كلمة سر المطورين في بورشه

الشركة الألمانية تتوج عائلة 718 بناقل حركة أوتوماتيكي من سبع سرعات.
الأربعاء 2020/09/16
للتنقل مفهوم آخر

يتزايد نهم المصنعين نحو ابتكار أحدث الموديلات مستفيدين من الطفرة التكنولوجية المتسارعة في القطاع دون التركيز فقط على المظهر الخارجي الأنيق، فبالنهاية تعتبر الأجزاء الرئيسية التي ترتكز عليها أي سيارة هي الأساس في جعلها جذابة أثناء السير ولاسيما إذا كانت مزودة بناقل حركة أوتوماتيكي.

دبي - يستفيد قطاع السيارات من الاكتشافات التكنولوجية كل يوم، والتي لا يفوت المطورون في شركات تصنيع السيارات فرصة استغلالها لابتكار المزيد من الطرز الحديثة حتى أنهم ركزوا جهودهم في أكثر التجهيزات أهمية، والذي يعد محور ارتكاز أي مركبة.

ويؤكد المختصون أن الاهتمام بنظام نقل الحركة الأوتوماتيكية بشكل غير مسبوق يعتبر أمرا لافتا من أجل تتويج سلسلة من التطورات الكبيرة، التي شهدها هذا الجزء من السيارة على مر تاريخ هذه الصناعة، بعد أن اقتصر في السابق على وجود ثلاث أو أربع سرعات كحد أقصى.

وهناك تجارب عديدة بدأتها، من بينها كل من فولكسفاغن وهيونداي، إذ أنهما دخلتا في سباق مع الوقت لبلوغ تلك الغاية، فبينما تنوي المجموعة الألمانية لطرح سيارات بعشر سرعات في المستقبل القريب، تخطط المجموعة الكورية الجنوبية للاستغناء عن ناقل الحركة اليدوي في سياراتها تدريجيا.

ويدخل عملاق صناعة السيارات الألمانية بورشه جولة تنافس شرسة هذه الفترة على سيارات المستقبل بعد أن بدأ على أهبة الاستعداد لإعطاء الضوء الأخضر لزحف أسطول من عائلة 718 فائقة السرعة.

وبات بإمكان عشاق هذه العلامة الآن طلب طرازات ‎718 المزودة بمحركات بوكسر سداسية الأسطوانات سعة ‎أربعة لتر مع ناقل الحركة الأوتوماتيكي (بي.دي.كا) ‎ثنائي القابض بسبع سرعات.

ويتوفر ناقل الحركة الأوتوماتيكي الآن في كل من ‎718 بوكستر و‎718 كايمن ‎ ‎4.0‎‏جي.تي.أس و‎718 سبايدر الأعلى في فئتها، وكذلك ‎718 كايمن جي.تي 4. وسيضمن قائد السيارة بفضل ناقل الحركة الأتوماتيكي عدم حدوث أي انقطاعات في التسارع أثناء تغيير السرعة وسيحصل على معدلات تسارع أفضل.

وبالمقارنة مع سيارات ‎718 المجهزة بناقل الحركة اليدوي، فإن ‎سبايدر وكايمن ‎جي.تي 4‎ المجهزتين بمحرك بقوة ‎420 حصانا ‏تتسارعان الآن من الثبات إلى ‎مئة كم/ساعة خلال ‎3.9 ثانية فقط، أي أقل بنصف ثانية، كما تصلان إلى سرعة ‎مئتي كم/ساعة خلال ‎13.4 ثانية.

ويتحسن زمن التسارع لسيارتي ‎كايمن ‎جي.تي.أس و718 بوكستر ‎جي.تي.أس‎‏، مع المحرك بقوة ‎400 حصان بفضل ناقل الحركة الجديد؛ حيث تتسارعان من الثبات إلى ‎مئة كم/ساعة خلال ‎أربع ثوان، أي أقل بنصف ثانية، وتصلان إلى سرعة ‎مئتي كم/ساعة في ‎13.7 ثانية.

ناقل الحركة الأوتوماتيكي متوفر الآن في ‎بوكستر و‎جي.تي.أس 4 و‎سبايدر الأعلى في فئتها وكايمن جي.تي

وتأتي سيارات 718 جي.تي.أس ‎‎مع مجموعة كرونو الرياضية كتجهيز أساسي، والتي تعمل على ضبط خصائص ناقل الحركة ‎(بي.دي.كا)‎ وفقا لأوضاع القيادة الأربعة المختلفة العادي ‎والرياضي ‎والرياضي بلاس ‎والشخصي.

ويعمل ناقل الحركة في الوضع الرياضي ‎على تغيير مستوى التروس بسرعة أكبر، والانتقال إلى الترس الأدنى في وقت أبكر عند تخفيف السرعة أوتوماتيكيا، كما يساعد على التسارع الأمثل من خلال نقاط التغيير اللاحقة.

أما وضع القيادة الرياضي بلاس ‎فقد صمم خصيصا للارتقاء بالأداء الرياضي أكثر واستغلال الطاقة الناتجة من محرك بوكسر سداسي الأسطوانات، الذي يعمل بنظام السحب الطبيعي. وتم دمج نظام التحكم بالإطلاق في وضع القيادة الرياضي بلاس بحيث يزود السيارة بانطلاقة سريعة تشبه انطلاقة سيارات السباق‏.

ويتيح زر الاستجابة الرياضية ‎الموجود في منتصف مفتاح تغيير وضع القيادة، لقائد السيارة إطلاق أعلى مستوى أداء للمحرك وناقل الحركة لمدة ‎عشرين ثانية، بغض النظر عن وضع القيادة الحالي. وتساعد هذه الوظيفة المستوحاة من سباق السيارات في مناورات التجاوز السريعة‏.

كما يمكن اختيار وضع القيادة جي.تي في سيارتي ‎سبايدر وكايمن جي.تي 4، من خلال الضغط على زر ‎بي.دي.كا سبور للوصول إلى أعلى مستويات الأداء. ويؤكد ذراع نقل الحركة، الذي يحاكي تصميم ذراع الحركة في سيارة ‎‎911 جي.تي 3‎، على التجربة المشوقة، التي توفرها طرازات جي.تي‏.

وبالإضافة إلى ذلك، تم إجراء تحسينات على القفل الميكانيكي للترس التفاضلي الخلفي في كل من ‎سبايدر وكايمن ‎جي.تي 4 المجهزتين بناقل الحركة بي.دي.كا، ففي وضعي السحب والتجاوز يبلغ معدل القفل ‎30 و37 في المئة مقارنة بمعدل بين ‎22 و27 في المئة في ناقل الحركة اليدوي، ما يعزز الخصائص الديناميكية الطولية والجانبية والسحب بشكل كبير وبالتالي توفير مستوى أعلى من متعة القيادة‏.

وتأتي مجموعة سيارات بورشه ‎718 طراز ‎العام المقبل مع مجموعة من التجهيزات الجديدة الأكثر تطورا؛ حيث سيتم استخدام قماش ‎ريس – تكس عالي الجودة بدلا من جلد ألكانتارا.

وتعتمد مواد الفرش الجديدة على الأغطية المستخدمة في مقاعد سيارات السباق، وتتميز بأعلى مستويات التهوية مع توفير دعم أكبر. وسيضاف الطلاء باللون الأخضر بايثون الخاص، الذي ينبض بالحياة إلى مجموعة ألوان طرازات ‎جي.تي‎ في سيارتي ‎كايمن ‎وسبايدر.

وستتوفر سيارة ‎سبايدر أيضا بعجلات قياس ‎20 بوصة باللون الذهبي، وهو تجهيز كان يأتي حصريا مع سيارة ‎كايمن. كما يمكن طلب السيارة بإطارات صيفية تقليدية مماثلة في الحجم بدلا من الإطارات القياسية فائقة الأداء كتجهيز اختياري‏.

17