تظاهرات في نيجيريا ضد بوكو حرام

الثلاثاء 2015/02/17
مقتل عناصر من بوكو حرام في غارات نيجيرية وصومالية

ياوندي- تظاهر الاف النيجريين الثلاثاء في نيامي للتنديد بجماعة بوكو حرام الاسلامية المسلحة التي تهاجم منذ فبراير جنوب شرق البلاد المتاخم لحدود نيجيريا.

وانطلقت التظاهرة التي رفعت شعار "بوكو حرام حرام" تحت شمس حارقة من ساحة طومو بوسط نيامي، وصولا الى ساحة كونسرتاسيون المواجهة للبرلمان على بعد ثلاثة كيلومترات. ورافقت تدابير امنية كبيرة التظاهرة وأقفلت المتاجر في الشوارع التي سلكتها.

ودعت لافتات كبيرة الشعب الى تقديم "الدعم الثابت" لقوات الامن النيجرية من اجل "استئصال بوكو حرام" "عدو الاسلام". وكتب على عدد كبير من الملصقات التي حمل بعض منها الوان العلم النيجري (الاخضر والابيض والبرتقالي) "جميعنا متحدون لمواجهة بوكو حرام" و "جيشنا فخرنا".

وثبت صبي صغير على مقود دراجته رسالة معناها: لا تعتدوا على بلد السلام. وشارك عدد كبير من الشبان في التظاهرة ولبس كثيرون منهم قمصان تي-شيرت طبع عليها بالاحمر "تظاهرة وطنية في 17 فبراير 2015".

وقال بريغي رافيني رئيس الوزراء النيجري، ان مقاتلي بوكو حرام "لا صلة لهم بالاسلام وليسوا مسلمين في شيء".واضاف ان "المسلمين الذين كانت تزعجهم حالة الانتظار والترقب قد تحرروا اليوم ليقولوا لا لبوكو حرام" التي يتعين "فضحها ومحاربتها حتى الانتصار نهائيا عليها".

ودعا التحالف الحاكم النيجريين الى التظاهر الثلاثاء في كل انحاء البلاد للتنديد ببوكو حرام، فيما تتعرض منطقة ديفا في جنوب شرق النيجر المتاخم لنيجيريا لهجمات دامية منذ عشرة ايام. وطلبت منظمات غير حكومية وجمعيات دينية وطالبية من منتسبيها المشاركة في هذه التظاهرات.

وقد استهدف الاسلاميون النيجر للمرة الاولى قبل ثلاثة ايام من موافقة برلمانها في التاسع من فبراير على دخول جيشها الى نيجيريا على حدوده الجنوبية، للمشاركة في القوة الاقليمية التي انيطت بها مهمة محاربة بوكو حرام. وينتشر حوالي ثلاثة الاف جندي نيجري منذ نهاية 2014 في المنطقة الحدودية مع نيجيريا.

وقد أعلنت الثلاثاء القوات المسلحة الكاميرونية عن تصفيتها لأكثر من مئة مقاتل في جماعة "بوكو حرام" الإسلامية على حدودها الشمالية مع نيجيريا.

وقال القائد المسؤول عن العملية الكولونيل الكاميرون جوزيف نوما الثلاثاء إنه تم إلقاء القبض أيضا على مئات من الإرهابيين شمالي البلاد.

يذكر أن اشتباكات تدور منذ أمس الاثنين بالقرب من منطقة "جنام-جنام" على الحدود النيجيرية، ما أسفر عن مقتل خمسة جنود كاميرونيين وإصابة ثمانية آخرين.وقال نوما إنه يوجد حاليا أكثر من 600 مقاتل من بوكو حرام داخل السجون في مدينة ماروا وحدها.

كما قتل 20 إسلاميا خلال غارة لطائرة دون طيار على مواقع لحركة الشباب الإسلامية المتطرفة في الصومال، بحسب بيانات حكومية.وقال عبد القادر محمد نور سيدي حاكم إقليم "شابيلة السفلى" إن الغارة وقعت في منطقة جيليب مركا، على بعد نحو مئة كيلومتر جنوبي العاصمة مقديشو.

ولم يتضح بعد ما إذا كانت الطائرة المستخدمة تابعة للولايات المتحدة. وأكد متحدث باسم البنتاغون في واشنطن أنه لا يعلم شيئا عن تلك الغارة.

وذكر عبد القادر سيدي أن الغارة أسفرت أيضا عن تدمير عشرات المركبات والأسلحة التابعة لحركة الشباب، مضيفا أنه جاري التحري عما إذا كان أعضاء بارزون في الحركة سقطوا في الغارة.

يذكر أن طائرة أميركية دون طيار قتلت العام الماضي أحمد عبدي جودان، أحد قادة الحركة الحليفة لتنظيم القاعدة. وتدعم الولايات المتحدة قوات الاتحاد الأفريقي بغارات جوية منذ عام 2011.

1