تظاهرات معادية لترامب في كاليفورنيا

السبت 2016/04/30
الاحتجاجات تعرقل خطاب دونالد ترامب في كاليفورنيا

بورلينغيم - وقعت مناوشات بين متظاهرين وشرطة مكافحة الشغب الأميركية الجمعة امام فندق في كاليفورنيا حيث القى دونالد ترامب المرشح الجمهوري الأوفر حظا في الانتخابات الرئاسية الاميركية خطابا، ما اجبره على استخدام مدخل خلفي.

واقتحم عشرات المتظاهرين الحواجز محاولين دخول الفندق الذي يستضيف المؤتمر الجمهوري في كاليفورنيا لكن الشرطة نجحت في صدهم.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "لا كراهية، لا عنصرية، لا ترامب" و"نحتاج الى من يوحدنا، لا من يفرقنا" وكذلك "ترامب هو هتلر العصر الحديث". كما حمل البعض اعلاما مكسيكية.

واجبرت المواجهات امام فندق حياة ريجنسي قرب مطار سان فرانسيسكو الدولي متصدر المرشحين الجمهوريين وفريق حمايته الشخصية على الترجل من موكبه على طريق سريع قريب والقفز فوق حاجز لدخول الفندق من باب خلفي.

وقال امام المؤتمر "لم يكن هذا الدخول سهلا" واضاف "خلت انني أعبر الحدود". بعد خطابه الذي لم يشهد اشكالات واكبه فريق الحماية خارجا عبر الباب الخلفي.

ورشق متظاهرون الشرطة بالبيض، وأوقف خمسة اشخاص على الأقل بحسب متحدث باسم الشرطة. اضاف المصدر ان عددا من المتظاهرين والشرطيين اصيبوا بجروح طفيفة.

قال اريك لوبيز احد المتظاهرين "انا هنا لأنني لا أحبذ الاساءات التي ادلى به ترامب مؤخرا بشأن المهاجرين وذوي الاصول اللاتينية". اضاف "لسنا جميعا على ما يظن".

كما ندد المتحدث باسم التحالف من اجل حقوق انسانية للمهاجرين في لوس انجليس بخطاب ترامب معربا عن امله في هزيمة ثري قطاع العقارات في الانتخابات.

وأتت تظاهرة بورلينغيم بعد تظاهرة مشابهة آلت الى العنف في وقت متأخر الخميس في تجمع انتخابي آخر لترامب في جنوب كاليفورنيا.

واوقف حوالى عشرين متظاهرا امام مسرح اورانج كاونتي في كوستا ميسا في احد تجمعات ترامب شارك فيه الآلاف استعدادا للانتخابات التمهيدية في الولاية في 7 يونيو. ورمى المتظاهرون الحجارة وخربوا السيارات.

تنتخب كاليفورنيا في اليوم الأخير من الانتخابات التمهيدية الجمهورية، وتعتبر محورية لترامب من أجل ضمان عدد المندوبين المطلوب للفوز بالتعيين الجمهوري فورا.

واثار متظاهرون الاضطرابات في تجمعات لترامب في مختلف انحاء البلاد منددين بخطابه المعادي للمسلمين والمهاجرين.

1