تظاهرة حاشدة للمعارضة الموريتانية رفضا لتعديل الدستور

الأحد 2017/03/12
رفض قاطع من المعارضة الموريتانية للتعديلات الدستورية

نواكشوط - دعت المعارضة الموريتانية خلال تظاهرة شعبية حاشدة السبت مجلس الشيوخ لرفض مشروع لتعديل الدستور ينص خصوصا على الغاء هذا المجلس، كما افاد مراسل وكالة فرانس برس.

وقال موسى أفال رئيس "المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة" الذي شارك في تنظيم التظاهرة "نتوقع من مجلس الشيوخ ان يرفض هذه التعديلات الدستورية وان يرفض التوقيع على شهادة وفاته".

واضاف انه يجب على اعضاء مجلس الشيوخ ان يسمحوا لنا بأن نرفع رأسنا، بأن نرفض هذه المسرحية نزولا عند طلب الجماهير الموجودة هنا"، مؤكدا ان التعديل الدستوري المقترح "يعبث بقيمنا ورموزنا مثل العلم الوطني".

والقى أفال كلمته امام المتظاهرين الذين اطلقوا هتافات تندد بالتعديلات الدستورية ورفعوا العلم الموريتاني ولافتات كتب عليها "لا للعبث بالدستور" و"لا لتغيير الدستور" و"لا لتشويه العلم الوطني".

ويبدأ مجلس الشيوخ الاثنين مناقشة مشروع التعديل الدستوري بعدما اقرته الجمعية الوطنية الخميس باكثرية ساحقة.

وتقضي التعديلات المطروحة بالغاء مجلس الشيوخ لتحل محله مجالس جهوية، وادخال تعديلات تتعلق بعلم البلاد ونشيدها الوطني.

وتم تحديد التعديلات خلال حوار في سبتمبر واكتوبر 2016 بين الاغلبية الملتفة حول الرئيس محمد ولد عبد العزيز والمعارضة التي توصف بالمعتدلة.

وينبغي لمشروع التعديل الدستوري ان تقره كل من الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ على حدة، قبل ان يعرض للتصويت في استفتاء ومؤتمر برلماني اذ ان النصوص تتضمن الاقتراحين.

وكان اعضاء مجلس الشيوخ شعروا بالاستياء من مشروع الغاء مجلسهم لكنهم تراجعوا عن ذلك بعد لقاءات مع الرئيس ولد عبد العزيز.

1