تظاهرة في الرباط تطالب بمكافحة الفساد

الاثنين 2017/01/30
لا للفساد

الرباط - تظاهر، الأحد، بالرباط المئات في مسيرة احتجاجية كانت قد دعت لها الجمعية المغربية لحماية المال العام، للمطالبة بمناهضة الفساد وربط المسؤولية بالمحاسبة، وحمل المتظاهرون العديد من الشعارات ومنها “الشعب يريد إسقاط النظام، وشعار “حرية، كرامة، عدالة اجتماعية”.

وعرفت المسيرة، تعبئة كبيرة مسبقة من قبل عدد من الفعاليات الحقوقية والمدنية والسياسية. حيث شارك فيها عدد من الجمعيات الحقوقية كالجمعية المغربية لحقوق الإنسان، والمنتدى المغربي من أجل الحق والإنصاف، والمنظمة المغربية لحقوق الإنسان، بالإضافة إلى نقابات الاتحاد المغربي للشغل والكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والنقابة الوطنية للتعليم العالي، وأحزاب فيدرالية اليسار وحزب النهج الديمقراطي.

وحول الموضوع، قال رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام محمد الغلوسي لـ”العرب”، “خرجنا اليوم من أجل دق ناقوس الخطر، وتعبئة المجتمع المغربي وتحسيسه بخطورة الفساد على مستقبل التنمية في البلاد”.

وأضاف “ندعو جميع المؤسسات بما في ذلك الأحزاب والبرلمان إلى تحمل مسؤولياتها من أجل وضع استراتيجية واضحة لمكافحة الفساد والرشوة وربط المسؤولية بالمحاسبة”.

وأضاف الغلوسي أن “الحزب الأغلبي في الولاية السابقة (في إشارة إلى حزب العدالة والتنمية)، فشل في محاربة الفساد والرشوة واقتصاد الريع وربط المسؤولية بالمحاسبة”.

ومن جهته، قال الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل الميلودي موخاريق، في تصريح لـ”العرب” إن “المغرب يعيش على وقع احتقان اجتماعي، حيث حمّل الحكومة مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع من خلال تطبيعها مع الفساد والمفسدين، بالإضافة إلى حالة الفراغ التي تعيشها غالبية مؤسسات الدولة”.

ويعرف المشهد المغربي حالة من الاحتقان الاجتماعي في ظل الفراغ الحكومي، حيث خرجت مسيرة احتجاجية أخرى للأساتذة المتدربين، احتجاجا على ترسيب 150 أستاذا في امتحانات مراكز التكوين. وهي المسيرة التي عرفت مشاركة العديد من الفعاليات الحقوقية والمدنية وعائلات الأساتذة لمساندة ودعم المحتجين.

4