تعادل بطعم الهزيمة لمنتخب الفراعنة وفوز مستحق للجزائر

المدير الفني لمنتخب مصر غير راض تماما على نتيجة مباراتي كينيا وجزر القمر، ويؤكد أن القادم أفضل.
الثلاثاء 2019/11/19
عثرة جديدة

القاهرة - واصل منتخب مصر نتائجه المتواضعة بتعادله سلبا مع مضيفه جزر القمر مهدرا نقطتين جديدتين ضمن منافسات المجموعة السابعة للتصفيات الإفريقية المؤهلة لأمم إفريقيا المقررة في الكاميرون عام 2021.

ورفع بذلك منتخب جزر القمر رصيده في صدارة المجموعة إلى 4 نقاط، فيما رفع منتخب مصر بالتعادل السلبي رصيده إلى نقطتين فقط بعدما تعادل في بداية مشواره في التصفيات على أرضه مع كينيا 1-1.

وكاد المنتخب المصري يسجل هدف السبق في المباراة مبكرا عندما سدد محمود عبد المنعم "كهربا" كرة قوية تصدت لها العارضة (9).

كما سنحت فرصة أخرى للفراعنة عندما احتسب الحكم ركلة حرة غير مباشرة داخل المنطقة بعد خطأ من حارس مرمى جزر القمر علي احمادا للمسه الكرة مرتين لكن محمود حسن "تريزيغيه" سددها في حائط السد (11).

وعزا حسام البدري تواضع أداء فريقه في المباراتين إلى الظروف الصعبة التي عاشها الفريق بعد أن تم تعيينه قبل فترة قصيرة للغاية قبل انطلاق المباريات الرسمية بتصفيات كأس أفريقيا.

وقال إن "التأخر في تعيين الجهاز الفني لم يساعد، فلم يتجمع الفريق إلا في معسكر واحد فقط في شهر أكتوبر ولم يتجمع المنتخب خلال سبتمبر وهذا الأمر تسبب في مشكلة كبيرة للجهاز الفني للتعرف على اللاعبين وتحفيظ طريقة اللعب وأسلوب الجهاز الفني".

واعترف بأنه غير راض تماما على نتيجة مباراتي كينيا وجزر القمر ولكنه أكد في ذات الوقت أن القادم أفضل وسيتم تطوير الأمور في المرحلة المقبلة بانضمام عناصر جديدة للمنتخب وعلى رأسها محمد صلاح بعد شفائه من الإصابة.

في المقابل، بدأ منتخب جزر القمر يدخل أجواء المباراة تدريجيا وشكل بعض الضغط على دفاع مصر المتراجع لكن من دون خطورة حقيقية على مرمى محمد الشناوي.

Thumbnail

وأهدر تريزيغيه فرصة هدف مؤكد للفراعنة في الدقيقة 65 بعدما انفرد بعلي احمادا ولكنه سدد بجوار القائم الأيسر، رد عليه سعيد بكاري بمراوغة احمد حجازي ليسدد كرة قوية أخرجها الشناوي الى ركنية بصعوبة (67).

في المقابل، أنهى المنتخب الجزائري لكرة القدم مشواره في عام 2019، بفوز صعب ومستحق على ضيفه منتخب بوتسوانا أكد به أحقية النتائج المبهرة التي ما فتئ يسجلها منذ عام كامل.

ومنذ خسارته أمام مضيفه منتخب بنين 1-0، في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أمم أفريقيا 2019 التي جرت بمصر، لم يعرف "الخضر" أية خسارة أخرى في 17 مباراة منها 11 رسمية، منذ 18 نوفمبر 2018، تاريخ فوزه على مضيفه منتخب توغو 1-4، لحساب ذات التصفيات.

وتألقت الجزائر بشكل لافت في بطولة كأس أمم أفريقيا 2019 التي أقيمت بمصر، حيث توجت بلقبها بعدما لعبت 7 مباريات فازت فيها كلها رغم تجاوزها لمنتخب كوت ديفوار في دور الثمانية بركلات الترجيح 3-4، بعدما انتهت المباراة بالتعادل 1-1 بعد التمديد.

والنتائج المذهلة التي حققها بلماضي على رأس المنتخب الجزائري مكنته من تحطيم الرقم القياسي للمدرب الراحل عبد الحميد كرمالي، الذي قاد " الخضر" إلى 15 مباراة دون هزيمة، وجعلته يتطلع بلا شك إلى تحقيق المزيد والاقتراب من أفضل المنتخبات في العالم.