تعاظم نشاط "القاعدة" يضع الداخلية اليمنية في تحد

الثلاثاء 2014/03/11
عمليات القاعدة في اليمن تستهدف الجيش والأمن

صنعاء- أصيب 7 جنود يمنيين بإصابات بليغة إثر انفجار لغم أرضي، الثلاثاء، بمحافظة أبين جنوب اليمن.وقال مصدر أمني يمني، إن لغماً أرضياً زرعته عناصر "القاعدة" في الطريق الرئيس بمنطقة أحور، انفجر أثناء مرور حافلة نقل جنود تابعة للواء 115 مشاة في الجيش اليمني، ما أدى إلى إصابة 7 جنود بإصابات بليغة.

وأضاف أنه تم نقل الجنود المصابين إلى المستشفي المركزي بمدينة عدن القريبة من أبين. وكان 6 جنود يمنيين أصيبوا أمس الإثنين، بهجوم شنه مسلحون يعتقد أنهم من تنظيم القاعدة في محافظة أبين.

وتأتي حادثة اليوم عقب إحباط قوات الجيش السبت الماضي، هجوماً شنه 5 انتحاريين من "القاعدة" في بلدة لودر بمحافظة أبين ما أسفر عن مقتل جنديين.

كما أفادت مصادر أمنية أن "أحد جنود الجيش قتل برصاص مسلحين مجهولين كانوا يقطعون الطريق بين منطقتي العبر والوديعة بمحافظة حضرموت جنوبي اليمن"، مضيفة أن "الجندي يخدم في منطقة الوديعة الحدودية بالمحافظة". ورجحت المصادر أن يكون المسلحون على ارتباط بتجار المخدرات في المنطقة.

ولم تصدر السلطات اليمنية أي تعقيب رسمي حول الحادثة، كما لم تعلن أية جهة مسؤوليتها عنها حتى نفس التوقيت.كما أفادت مصادر قبلية أن أربعة عناصر مفترضين من تنظيم القاعدة بينهم قائدان محليان قد قتلوا، في غارة نفذتها طائرة من دون طيار أميركية على الأرجح في شمال شرق البلاد.

وذكر مصدر قبلي أن الضربة نفذت ليل الاثنين في منطقة وادي عبيدة شرق صنعاء، وقد أطلقت الطائرة صاروخين باتجاه سيارتين ما أسفر عن مقتل "جميع ركاب السيارتين وهم أربعة أشخاص".وأكد المصدر أن "بين القتلى القائدين المحليين في تنظيم القاعدة عباد مبارك الشبواني وجعفر الشبواني".

والولايات المتحدة هي البلد الوحيد الذي يملك هذه الطائرات في المنطقة وقد استخدمت بشكل مكثف العام الماضي لدعم السلطات اليمنية في محاربة القاعدة ما أسفر عن مقتل العشرات الذين يشتبه بانتمائهم إلى التنظيم المتطرف.

وكان أربعة عناصر من تنظيم القاعدة بينهم قيادي عائد من العراق، قتلوا في وقت سابق هذا الشهر في غارة نفذتها طائرة من دون طيار في محافظة الجوف بشمال اليمن.

وفي 12 ديسمبر أسفر هجوم بطائرة من دون طيار عن مقتل مدنيين في وسط اليمن وأثار إدانات في البلاد ومن منظمات دولية للدفاع عن حقوق الإنسان. والشهر الماضي. وإثر هذا الخطأ صوت البرلمان اليمني على حظر الهجمات بطائرات من دون طيار.

كما قتل جندي يمني، وأصيب 5 آخرون بجروح، في هجوم لعناصر من تنظيم "القاعدة" استهدف نقطة تمركز وحماية عسكرية لشركة الغاز المسال بمحافظة شبوة جنوب اليمن.

وقال مصدر أمني يمني، إن "عناصر القاعدة هاجموا بالقذائف الصاروخية، نقطة تمركز عسكرية تابعة للواء الثاني مشاة التي تقوم بحماية شركة الغاز بمحافظة شبوة، ما أسفر عن مقتل جندي، وإصابة 5 بجروح بليغة. وأشار إلى أنه تم نقل المصابين إلى المستشفى المركزي للبلاد بمدينة عتق مركز المحافظة.

وأوضح المصدر عناصر النقطة العسكرية اشتبكوا بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة مع المهاجمين، مشيرا إلى سقوط قتلى من الجانبين، "إلا أن عدداً منهم تمكن من الفرار".

ويشهد اليمن مواجهات متكررة بين الجيش اليمني، وعناصر "القاعدة" الذين يتخذون من المحافظات الجنوبية والشرقية مقراً لتجمعاتهم، كما يمر البلد بحالة اضطراب أمني تصاحبها عمليات اغتيال لمسؤولين حكوميين وضباط بالجيش والشرطة وشخصيات بارزة، تتهم السلطات تنظيم القاعدة بالوقوف وراء معظمها.

وشجعت الفوضى التي عمّت اليمن بعد اندلاع المظاهرات الشعبية المناهضة للرئيس السابق علي عبد الله صالح عام 2011، المتشدّدين المرتبطين بـ"القاعدة" على التحرك.

وقتل عشرات المسؤولين الأمنيين والعسكريين اليمنيين بهجمات على أيدي مسلّحين يشتبه في انتمائهم الى "القاعدة" خلال العام الأخير، على الرغم من تزايد الهجمات الأميركية بواسطة الطائرات من دون طيّار.

ويعتبر التحدي الأمني في عام 2014 من أبرز التحديات التي تواجه اليمن، الذي شهد خلال العام الماضي أعمال عنف وتفجيرات واغتيالات واشتباكات قبلية بشكل شبه يومي.

1