تعاون ثقافي بحريني ومصري في سنة "الفن عامنا"

الخميس 2014/01/23
وزيرة الثقافة البحرينية في زيارتها للمعرض التشكيلي المصري \"آدم حنين\"

المنامة - ضمن استراتيجيّة وزارة الثقافة البحرينية خلال عام 2014 التي تحمل شعار “الفنّ عامنا” احتفاء بذكرى مرور أربعين عاما على تأسيس معرض البحرين السنوي للفنون التشكيليّة، والذي انطلق مؤخرا برعاية الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء البحريني، قامت الشيخة مي بنت محمّد آل خليفة وزيرة الثقافة البحرينية بزيارة إلى جمهورية مصر العربية التقت خلالها نظيرها المصري وزير الثقافة محمد صابر عرب للتباحث في سبل تطوير التعاون المشترك، كما حضرت افتتاح “متحف آدم حنين” الذي يضمّ أعمال الفنان المنجزة خلال نصف قرن من مسيرته الفنيّة.

تضمّن اللقاء الذي جمع وفدي وزارتي ثقافة البلدين دراسة تفعيل التعاون الثقافي المشترك بين البلدين خلال عام 2014 والمخصّص للفن، إذ تحضر جمهوريّة مصر العربية في معرض البحرين الدولي للكتاب الذي تقيمه وزارة الثقافة في السابع والعشرين من مارس القادم وتجمع عبره أكثر من ثلاثمئة دار نشر من العالم العربي، وستكون هذه السنة جمهورية مصر ضيف شرف المعرض.

هذا وحضر الوزيران افتتاح متحف الفنّان المصري آدم حنين الذي يضمّ حوالي أربعة آلاف عمل فنّي من الأعمال النحتيّة الضخمة المصنوعة من الجرانيت، الفخّار، البازلت وغيرها.. إلى جانب أعمال نحتية خشبية وبرونزية وتماثيل وجداريات بالإضافة إلى أعمال للفنان على البردى.

عرض آدم حنين، الحاصل على جوائز عربية وعالمية، في أهم عواصم ومتاحف العالم ابتداء من عام 1958، شارك في عضوية لجان تحكيم منذ عام 1971 كما أسس سمبوزيوم النحت الدولي في أسوان وأشرف عليه منذ بداياته عام 1996 إلى يومنا هذا، بالإضافة إلى مشاركته في ترميم تمثال أبو الهول في الجيزة عام 1990.

16