تعاون عسكري وسياسي بين الرياض ومدريد

السعودية واسبانيا ستوقّعان اتفاقية إطارية لصفقة سفن حربية بقيمة تتجاوز ملياري دولار.
الجمعة 2018/04/13
زيارة حافلة باللقاءات

مدريد - حفلت المحطّة الإسبانية من الجولة العالمية لولي العهد وزير الدفاع السعودي، الأمير محمّد بن سلمان بجملة من اللقاءات على أعلى مستوى، شملت لقاء مع ملك إسبانيا فيليبي السادس، ورئيس الوزراء ماريانو راخوي.

كما كان للأمير محمد لقاء عملي مع وزيرة الدفاع الإسبانية ماريا دولوس دي كوسبيدال بمقر قيادة الجيش الإسباني بالعاصمة مدريد، تم خلاله “استعراض العلاقات الثنائية ومجالات التعاون القائم بين البلدين، ومواصلة تطويره، في الجانب الدفاعي والعسكري، والفرص الواعدة لنقل وتوطين التقنية وفق رؤية المملكة 2030 بالإضافة إلى بحث تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط والعالم، والجهود المبذولة بشأنها بما فيها جهود محاربة الإرهاب ومكافحة التطرف”.

وكان نُقل عن مصدر بوزارة الدفاع الإسبانية قوله إنّ الرياض ومدريد ستوقّعان اتفاقية إطارية لصفقة سفن حربية بقيمة تتجاوز ملياري دولار.

وأضاف أن شركة نافانتيا الإسبانية المملوكة للدولة والمتخصصة في بناء السفن ستبيع خمس سفن حربية صغيرة للمملكة وأن الصفقة ستشمل قيام الجيش الإسباني بتدريب عسكريين في السعودية وإقامة مركز تشييد بحري هناك.

3