تعاون نموذجي بين الرباط ومدريد لمكافحة الإرهاب

الجمعة 2016/04/01
الرباط ساعدت مدريد في الكشف عن خلايا إرهابية

مدريد - قال المدير العام للشرطة الوطنية الأسبانية، إغناسيو كوسيدو، الأربعاء، إن التعاون بين أسبانيا والمغرب في مجال مكافحة الإرهاب “نموذجي”.

وأوضح كوسيدو، خلال ندوة صحافية بمدريد، أن “الأمر يتعلق بنموذج يقتدى به”، واصفا التعاون الدولي بـ”الضروري” من أجل مواجهة التهديد الشامل للإرهاب الجهادي بشكل فعال. وتأتي هذه التصريحات بعد الزيارة التي أداها وزير الداخلية المغربية محمد حصاد، والمدير العام للأمن الوطني بالمغرب، عبداللطيف الحموشي إلى مدريد.

وتميزت هذه الزيارة بعقد اجتماع شارك فيه حصاد والحموشي ووزير الداخلية الأسباني وكاتب الدولة الأسباني في الأمن. وأشاد المشاركون في الاجتماع بمثالية التعاون بين المصالح الأمنية في البلدين.

وأشار بلاغ مشترك صدر عقب الاجتماع إلى أن “الوفدين أعربا عن ارتياحهما الكبير للفعالية والنتائج الإيجابية المسجلة على المستوى العملي بين مصالح البلدين، لا سيما في مجال مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة”. وأضاف “أنه في ما يتعلق بمكافحة الإرهاب فقد أشاد الوفدان بالتعاون القائم على التبادل المستمر للمعلومات المبني على الثقة، وتنظيم عمليات مشتركة ومتزامنة قادت إلى تفكيك عدد من الخلايا الإرهابية، بما في ذلك تلك التي تنشط بالخصوص لتجنيد وإرسال مقاتلين إرهابيين أجانب إلى بؤر التوتر”.

وتابع أنه في مجال مكافحة تهريب المخدرات “شدد الجانبان على فعالية التدابير التي تم اتخاذها والتي مكنت من خفض كبير في تهريب المخدرات بواسطة الطائرات الخفيفة، عبر مضيق جبل طارق”.

وفي ما يتعلق بالتعاون بين مصالح الشرطة، جدد الوفدان ارتياحهما لجودة التعاون بين الأجهزة الأمنية في البلدين، لا سيما من خلال مراكز تعاون الشرطة المغربية الأسبانية في طنجة والجزيرة الخضراء، التي تشكل “نموذجا ناجحا للشراكة والتنسيق اليومي الوثيق بين مصالح الشرطة”.

وفي ما يتعلق بإدارة تدفقات الهجرة، جدد الجانبان اللذان يعيان تماما الحجم الذي أضحت تتخذه هذه المسألة، عزمهما على المشاركة سويا في تعزيز مقاربة شاملة تتضمن الأبعاد الأمنية والإنسانية والتنموية.

4