تعديلات جديدة على الطاقم الوزاري في السعودية

التغييرات الجديدة التي أدخلها العاهل السعودي على بعض مناصب الدولة تأتي مواصلة لسلسلة التغييرات التي كان دشنّها حين جاء ملكا للبلاد، وتصنّفها دوائر سعودية ضمن ترسيخ اعتماد معيار الكفاءة بهدف بلوغ أقصى درجات النجاعة في إدارة شؤون البلاد.
الثلاثاء 2015/07/14
الملك سلمان يواصل البحث عن التركيبة الأنجع لإدارة شؤون المملكة

الرياض - أصدر العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز أمس أربعة أوامر ملكية أعفى بموجبها رئيس الديوان الملكي من منصبه بعد عشرة أسابيع من تعيينه بالمنصب، وعين بموجبها أميرا جديدا لمنطقة الحدود الشمالية، ووزيرا جديدا للإسكان.

ويواصل العاهل السعودي بذلك سلسلة التغييرات في المناصب الهامة بالدولة والتي كان دشنّها حين جاء ملكا للبلاد في يناير الماضي خلفا للملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز، وكانت الأوسع من نوعها والأكثر شمولا لمناصب قيادية.

وتقول دوائر سعودية إن مثل هذه التغييرات تعكس رغبة ملكية في تطبيق معيار الكفاءة بهدف بلوغ أقصى درجات النجاعة في إدارة شؤون الدولة.

وبموجب أحد الأوامر الملكية، التي نشرت نصها وكالة الأنباء السعودية الرسمية، فإنه “يُعفى حمد بن عبدالعزيز السويلم، رئيس الديوان الملكي من منصبه”. ونص الأمر ذاته على أنه “يُكلف خالد بن عبدالرحمن العيسى، وزير الدولة وعضو مجلس الوزراء بالقيام بعمل رئيس الديوان الملكي”.

ويكتسي منصب رئاسة الديوان أهمية في السعودية نظرا لقرب من يتولاّه من الملك أعلى سلطة في البلاد. وكان العاهل السعودي أصدر في 29 أبريل الماضي عدة أوامر ملكية، قضى أحدها بتعيين حمد بن عبدالعزيز السويلم رئيسا للديوان الملكي بمرتبة وزير خلفا لمحمد بن سلمان وليّ وليّ العهد الذي كان يشغل هذا المنصب.

كما قضى أحد الأوامر الملكية بإعفاء الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد بن جلوي آل سعود، مستشار الملك من منصبه، وقضى أمر آخر بتعيينه أميرا لمنطقة الحدود الشمالية بمرتبة وزير، خلفا لوالده الذي وافته المنية قبل 10 أيام. وقضى أمر ملكي آخر بتعيين ماجد بن عبدالله الحقيل وزيرا للإسكان، ليكون الوزير الثالث في هذا المنصب بالمملكة، خلال 4 شهور.

وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، قد أعفى في 11 مارس الماضي وزير الإسكان شويش بن سعود ضويحي الضويحي من منصبه، وذلك بعد 6 أسابيع من إعادة تعيينه في المنصب.

وتجد التغييرات المتلاحقة على رأس هذه الوزارة تفسيرها في دقّة القضايا المتعلقة بها حيث ما يزال النقد يوجّه لسلطات المملكة بشأن إدارة ملف الإسكان. ويعرف عن وزير الإسكان الجديد ميله لاعتماد الطرق العلمية في إدارة الملفات والذي تجلى في تغريدة له على تويتر جاء فيها “أكثر ما نحتاج إليه أرقام وإحصائيات دقيقة لتحليل صحيح وقرارات هادفة فعالة تتحدث عن مشاكل الإسكان”.

وكان الحقيل شغل منصب الرئيس التنفيذي لشركة رافال للتطوير العقاري وهو من الداعين لفرض رسوم على الأراضي غير المطورة داخل النطاق العمراني في مدن المملكة والتي تعرف باسم الأراضي البيضاء.

3