تعديل النظام الغذائي للمسنين يجنبهم زيادة الوزن

الاثنين 2017/04/24
الاحتفاظ بالنظام الغذائي المعتاد يؤدي إلى زيادة الوزن على المدى الطويل

فرانكفورت (ألمانيا) – لا يقتصر التغير الناتج عن التقدم في العمر على الشكل الخارجي للجسم فحسب، وإنما تظهر آثاره أيضاً على وظائف داخلية مثل بطء الأيض وفقدان الجسم لكتلة العضلات والعظام، وهو ما يتطلب محاولة التكيّف مع هذا الوضع الجديد، وإلا قد يعاني كبار السن من خطر زيادة الوزن أو سوء التغذية.

ولا تتعلق كمية أو نوعية الطعام الذي يأكله كبار السن بالعمر فحسب وإنما ترتبط أساسا بمدى النشاط، لذلك لا توجد قواعد عامة، وفقاً لما أوضحته أولريكا غروهمان أخصائية تغذية كبار السن.

وأضافت أن الذين يحافظون طوال حياتهم على نظام غذائي متوازن، هم الذين يشعرون بتغيرات قليلة مع التقدم في العمر، ولذلك ينبغي أن تُراعَى بعض النقاط الهامة، مثل:

حاجة الجسم إلى الطاقة تقل مع التقدم في العمر: يبدأ الجسم بعد الخمسين في فقدان من 1 إلى 2 بالمئة من كتلة العضلات في العام الواحد، وبذلك يقل الأيض القاعدي اليومي للرجل في سن 65 سنة بحوالي 300 سعرة مقارنة بشاب في سن 25 سنة. وهذا يعادل الطاقة التي تنتج عن تناول ثلاث ثمرات من الموز في اليوم. وأوضحت غروهمان أن كبار السن يتحركون بشكل أقل، لذا يمكن أن يقل الاحتياج اليومي من الطاقة لما يصل إلى 600 سعرة حرارية.

من المستحسن وضع المشروبات في مواقع مختلفة من المنزل، حتى لا يضطر كبير السن للذهاب إلى المطبخ في كل مرة يحتاج فيها إلى شرب السوائل

ويؤدي الاحتفاظ بالنظام الغذائي المعتاد إلى زيادة الوزن على المدى الطويل. ومن ناحية أخرى يحتاج الجسم إلى نفس الكمية من الفيتامينات والمعادن، لذلك ينبغي تناول الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية، أي الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الفيتامينات والمعادن بما يتناسب مع كمية الطاقة. وينطبق ذلك على خبز الحبوب الكاملة مثلاً عند مقارنته بخبز التوست.

ضعف القدرة وقلة الحركة: أوضحت ريكاردا هولتورف من الجمعية الألمانية للتغذية أنه طالما كان كبير السن قادراً على فعل شيء بنفسه، فعليه فعله، فمن سيشتري لنفسه كميات قليلة من الغذاء هو نفسه من سيتمتع بوزن معتدل ومناسب، مع القيام ببعض الحركات بشكل منتظم. كما نصحت بالاستعانة بآلات المطبخ التي تقوم بإعداد الطعام بشكل آلي، لمن قلت لديه المهارة أو القدرة على المضغ.

دور المكملات الغذائية لكبير السن: ليس للمكملات الغذائية أي ضرورة مع النظام الغذائي المتوازن.

ومن غير المستحسن تعاطي مستحضر طبي بشكل وقائي، لاحتمال حدوث العديد من المشاكل، وفحص الدم لدى الطبيب هو الطريق الوحيد لمعرفة ما إذا كان هناك ما ينقص الجسم. لذا تنصح غروهمان كبار السن بفحص منتظم لفيتامين دي المسؤول مع الكالسيوم عن صحة العظام.

وتعتبر منتجات الألبان شديدة الأهمية في تغذية كبار السن لأنها غنية بفيتامين دي الذي يساعد الجسم كثيرا على امتصاص الكالسيوم. هذا الفيتامين مهم خصوصا بالنسبة إلى أولئك المعرضين لخطر الإصابة بهشاشة العظام أو ترققها. كذلك، يمكن لفيتامين دي أن يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون، وسرطان الثدي والبروستاتا.

شرب كميات كبيرة من السوائل: حتى كبار السن يلزمهم شرب لتر ونصف اللتر من الماء في اليوم، وتقول هولتورف إنه في بعض الأحيان قد يكون من المفيد وضع كمية السوائل أمام كبير السن صباحاً، والتي يلزمه تناولها على مدار اليوم، لا سيما مع الأشخاص الذين يعانون من مشكلة النسيان. ومن المستحسن وضع المشروبات في مواقع مختلفة من المنزل، حتى لا يضطر كبير السن للذهاب إلى المطبخ في كل مرة يحتاج فيها إلى شرب السوائل.

17