تعديل جديد في روزنامة ماراثون باريس

أزمة كورونا تجبر منظمي ماراثون باريس إلى تأجيل الموعد الرياضي إلى شهر نوفمبر.
الثلاثاء 2020/07/07
سباق مؤجل

باريس – أعلن منظمو ماراثون باريس، تحديد موعد جديد لإقامته في 15 نوفمبر، في ثاني تعديل من نوعه بسبب فايروس كورونا. وسبق للمنظمين أن أرجأوا السباق الذي يقام عادة في أبريل من كل عام، إلى 18 أكتوبر بسبب الوباء.

وأفادت منظمة أموري الرياضية “آي.أس.أو” المسؤولة عن الحدث، في بيان “من أجل تنظيم ماراثون باريس في أفضل ظروف ممكنة، قررنا بالتشاور مع مدينة باريس وإدارة شرطة المدينة، تأجيل موعد السباق. الموعد الجديد سيكون الأحد 15 نوفمبر 2020”.

وأضافت “بالطبع، سنراقب الحالة الصحية المرتبطة بوباء كورونا وتطورها وسنحترم بعناية توجيهات السلطات الصحية والخدمات الحكومية التي نتعاون معها بشكل وثيق”.

ويعبر السباق البالغ طوله 42.195 كلم، مناطق رمزية في العاصمة الفرنسية مثل جادة الشانزيليزيه التي تمثل نقطة الانطلاق وساحة دار الأوبرا وجوار برج إيفل. وتسبب الوباء بفوضى عارمة في جدول الأحداث الرياضية.

وألغى المنظمون الشهر الماضي سباقي الماراثون في نيويورك وبرلين، في حين لا يزال سباقا لندن وشيكاغو على خارطة النشاطات المزمع إقامتها، وذلك في الرابع من أكتوبر و11 منه تواليا. وكان الإثيوبي أبرهة ميلاو قد فاز بلقب الرجال في ماراثون باريس العام الماضي، بينما فازت مواطنته جيليت بوركا بلقب السيدات.

وحطم أبرهة أفضل أزمنته الشخصية ليفوز بماراثون باريس للرجال ويتفوق على بول لونيانغاتا بطل آخر نسختين في يوم تألق فيه متسابقو إثيوبيا بالعاصمة الفرنسية. وتفوق ميلاو على أقرب مطارديه قبل أقل من 3 كيلومترات من النهاية ليكمل مسافة السباق في ساعتين وسبع دقائق في أجواء باردة. وهذا الزمن أفضل بفارق 20 ثانية من رقمه الشخصي السابق.

وحل مواطنه أسيفا مينغستو ثانيا متأخرا عنه بفارق 20 ثانية بينما جاء لونيانغاتا الفائز بآخر نسختين من ماراثون باريس في المركز الثالث. وفي ماراثون السيدات احتل الثلاثي الإثيوبي بقيادة غيليتي المراكز الثلاثة الأولى حيث سجلت غيليتي (2.22.47) ساعتين متفوقة على غيبرو وأزميرا أبرهة اللتين احتلتا المركزين الثاني والثالث.

22