تعديل جزئي على الحكومة الموريتانية

الثلاثاء 2017/05/30
تعديل جزئي

نواكشوط - أجرى الرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز الاثنين تعديلا جزئيا على حكومة يحيى ولد حدمين. وتم بموجب التعديل الوزاري تعيين وزير المياه والصرف الصحي محمد عبدالله ولد أوداعه وزيرا للتجهيز والنقل.

وتم تعيين يحيى ولد عبدالدايم وزيرا للمياه والصرف الصحي في إطار التعديل الجزئي في الحكومة الموريتانية.

وتعاني مناطق عديدة في موريتانيا من ندرة المياه ممّا جعلها مهددة بعطش شديد. وتسبب النقص في الموارد المائية في خروج مظاهرات عديدة تطالب بتوفير مياه الشرب.

وتمثل مشكلة المياه في موريتانيا أزمة حقيقية للمواطنين وللدولة على حد سواء. وأصبحت مناطق من العاصمة نواكشوط أيضا معنية بأزمة ندرة المياه وانقطاعها المتواصل.

وتظاهر مواطنون في مناسبات عديدة أمام القصر الرئاسي بالعاصمة الموريتانية احتجاجا على أزمة المياه وللمطالبة بتوفير ماء صالح للشراب في الأحياء السكنية.

وقالت دراسة بريطانية إن “موريتانيا هي البلد الأكثر هشاشة في مجال المياه في العالم”. وتؤكد الدراسة أن مصادر موريتانيا من الماء تؤشر على أنها تعد الأقل استقرارا في العالم، حيث جاءت ضمن الدول الأقل استقرارا إلى جانب السودان والصومال. وأشار نفس المصدر إلى أن 30 بالمئة فقط من سكان موريتانيا يحصلون على المياه الصالحة للشراب.

وأعلنت الرئاسة الموريتانية أيضا عن تعيين عالي ولد محمد خونه أمينا عاما لرئاسة الجمهورية بدرجة وزير، خلفا لمولاي ولد محمد لغظف. كما عيّنت رئاسة الجمهورية الحسين ولد الناجي رئيسا للمحكمة العليا.

وصدرت قرارات التعديل الوزاري والتعيينات الجديدة خلال اجتماع لمجلس الوزراء ترأسه رئيس الجمهورية محمد ولد عبدالعزيز.

وتوقعت تقارير إعلامية محلية أن تتضمن مخرجات الاجتماع إصدار مرسوم باستدعاء هيئة الناخبين للتصويت في الاستفتاء الشعبي المتوقع منتصف الشهر القادم بخصوص التعديلات الدستورية.

4