تعديل خارطة الطريق المصرية يثير جدلا على الساحة السياسية

الجمعة 2013/12/13
عماد جاد: تعديل مسار خارطة الطريق في هذه الحالة سيكون الأفضل

القاهرة - تتواتر المعطيات داخل الكواليس المصرية عن إمكانية إجراء تغيير في خارطة الطريق وذلك بإعطاء الأولوية لإجراء الانتخابات القادمة سواء البرلمانية أو الرئاسية.

الحديث عن هذه التعديلات أشعل الخلاف السياسي والحزبي في مصر مجدداً وانقسمت الآراء بين مؤيد لإجراء الانتخابات الرئاسية أولاً، وبين من يرى ضرورة الالتزام بالانتخابات البرلمانية أولاً وفق خارطة الطريق السياسية.

وفي هذا السياق أكد عماد جاد نائب رئيس الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، على أهمية إجراء الانتخابات الرئاسية أولاً في المرحلة الراهنة التي تتطلب وجود رئيس جمهورية منتخب وحكومة قوية تتولى إدارة الدولة المصرية، وذلك للتسريع في الخروج من المرحلة الانتقالية التي استمرت طويلاً.

ويضيف جاد «إن تعديل مسار خارطة الطريق في هذه الحالة سيكون الأفضل، خاصة وأن الدولة لا يمكن أن تستمر بهذه الصورة الفوضوية أكثر من ثلاثة أشهر نظراً إلى خلو منصب الرئيس وعدم وجود حكومة ذات صلاحيات ثابتة تلبي مطالب ثورتي 25 يناير2011 و30 يونيو 2013».

من جهته طالب علي السلمي نائب رئيس حزب الجبهة، بضرورة إجراء الانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية، خاصة في ظل المرحلة الحالية الحرجة التي تتطلب من الجميع التكاتف حول تقديم إجراء الانتخابات الرئاسية على الانتخابات البرلمانية للخروج من المرحلة الانتقالية التي مازالت مستمرة منذ ثورة 25 يناير 2011 وحتى اللحظة الراهنة.

وتكمن أهمية إجراء الانتخابات الرئاسية أولا، حسب السلمي، في تفادي ما حدث من تمكين جماعة الإخوان المسلمين وأحزاب التيار الإسلام السياسي من الاعتماد على مبدأ المغالبة لا المشاركة السياسية الحقيقية في الانفراد بمجلس الشعب والشورى والدستور الذي يحمل الصبغة الحزبية لا الصفة الدستورية من وضعه. ويختلف شق من الطيف السياسي المصري عن الموقف الآنف ذكره، على غرار فريد زهران نائب رئيس الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، الذي أكد على أهمية إجراء الانتخابات البرلمانية أولاً لضمان عدم تأثير رئيس الجمهورية القادم على اختيار أعضاء البرلمان المقبل.

في حين تعتبر القيادية بجبهة الإنقاذ الوطني كريمة الحفناوي، أن إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية معاً وسيلة إيجابية تعمل على توفير الوقت والجهد والأموال الطائلة التي يتم بذلها على الانتخابات المنفردة من ناحية، كما أنها ستسرع في إنهاء المرحلة الانتقالية التي استمرت طويلاً.

4